لجنة الانتخابات الفلسطينية تبحث مع الفصائل إجراء انتخابات تشريعية

لجنة الانتخابات الفلسطينية تبحث مع الفصائل إجراء انتخابات تشريعية

بدأت لجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية اليوم الأحد، أول اجتماعاتها مع ممثلي الفصائل والأحزاب السياسية في الضفة الغربية. وذكر بيان صادر عن لجنة الانتخابات أن رئيس اللجنة حنا ناصر أطلع ممثلين عن الفصائل خلال اجتماع عقد في مدينة البيرة على توجه الرئيس محمود عباس لإجراء انتخابات عامة تشريعية تتبعها انتخابات رئاسية.وقال ناصر بحسب البيان، إن هذه الاجتماعات …




مقر لجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية (أرشيف)


بدأت لجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية اليوم الأحد، أول اجتماعاتها مع ممثلي الفصائل والأحزاب السياسية في الضفة الغربية.

وذكر بيان صادر عن لجنة الانتخابات أن رئيس اللجنة حنا ناصر أطلع ممثلين عن الفصائل خلال اجتماع عقد في مدينة البيرة على توجه الرئيس محمود عباس لإجراء انتخابات عامة تشريعية تتبعها انتخابات رئاسية.

وقال ناصر بحسب البيان، إن هذه الاجتماعات مع الفصائل تأتي في إطار دور اللجنة في تهيئة البيئة المواتية وتعزيز مشاركة جميع الفصائل والأحزاب السياسية في الانتخابات، والاستماع لمواقفهم وتوجهاتهم فيما يتعلق بالانتخابات.

وأكد ناصر جاهزية اللجنة من الناحية الفنية لإجراء الانتخابات، فيما أكد المجتمعون أن الانتخابات حق دستوري للمواطن وأنها انتخابات مستحقة لتجديد النظام السياسي، وعلى ضرورة تكثيف الجهود المشتركة لضمان إجراءها وإيجاد التوافق المطلوب لإنجاحها.

وذكر البيان أنه من المقرر أن تلتقي لجنة الانتخابات ممثلين عن مؤسسات المجتمع المدني خلال الأسبوع الجاري، يتبعها إجراء الترتيبات اللازمة لتوجه وفد من اللجنة إلى قطاع غزة في وقت لاحق لعقد اجتماعات مماثلة مع قادة الفصائل لنفس الغرض.

وكان عباس كلف في السابع من الشهر الجاري لجنة الانتخابات ببدء التحضير لإجراء انتخابات برلمانية يتبعها بعد أشهر الرئاسية.

وسبق أن أبدت حماس قبولها بإجراء الانتخابات لكنها اشترطت التوافق الداخلي على ذلك وأن تشمل الانتخابات الرئاسة والمجلس التشريعي ومنظمة التحرير.

وتتصاعد المطالب في الأوساط الفلسطينية بضرورة إجراء الانتخابات كمخرج من استمرار الانقسام الداخلي المستمر منذ منتصف عام 2007 بعد فشل سلسلة تفاهمات للمصالحة بين حركتي فتح وحماس.

وأجرى الفلسطينيون أخر انتخابات برلمانية في عام 2006 وفازت حينها حماس بغالبية مقاعد المجلس التشريعي (البرلمان) فيما أجريت قبل ذلك بعام أخر انتخابات رئاسية وفاز فيها عباس.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً