اغتيال هفرين خلف الأمين العام لحزب سوريا المستقبل

اغتيال هفرين خلف الأمين العام لحزب سوريا المستقبل

أعلن السبت عن مقتل الأمينة العامة لحزب “سوريا المستقبل” هفرين خلف، في انفجار عبوة ناسفة استهدف سياراتها على الطريق الدولي الذي يربط حلب بالقامشلي شمالي سوريا الجمعة وذلك على يد عناصر من فصيل أحرار الشرقية، وهو فصيل مسلح موالٍ لتركيا.

أعلن السبت عن مقتل الأمينة العامة لحزب “سوريا المستقبل” هفرين خلف، في انفجار عبوة ناسفة استهدف سياراتها على الطريق الدولي الذي يربط حلب بالقامشلي شمالي سوريا الجمعة وذلك على يد عناصر من فصيل أحرار الشرقية، وهو فصيل مسلح موالٍ لتركيا.

وتأتي حادثة اغتيال خلف بالتزامن مع العملية العسكرية التي تشنها تركيا ضد المقاتلين الأكراد في شمالي سوريا منذ يوم الأربعاء.

وكانت هفرين من بين المدنيين الذين تم قتلهم ميدانياً، السبت، على الطريق الواصل إلى مدينة الحسكة جنوب تل أبيض.

وكان مجلس سوريا الديمقراطية، الذراع السياسية لقوات سوريا الديمقراطية، أفاد في بيان له السبت أنه بعد استهداف سيارة المسؤولة الحزبية “تم إعدامها برفقة سائق السيارة”. وتابع “هذا دليل واضح أن الدولة التركية مستمرة في سياستها الإجرامية تجاه المدنيين غير المسلحين”.

من جهته، وصف خبير اﻟﺸـﺆون اﻟﻜﺮدﻳﺔ المقيم في واﺷـﻨﻄﻦ، ﻣﻮﺗﻠﻮ ﺳـﻴﻔﺮوﻏﻠﻮ، مقتلها بأنه “خسارة كبيرة”. وأوضح أنّ خلف “كانت لديها موهبة دبلوماسية، حيث كانت تشارك دائما في اللقاءات مع الأمريكيين والفرنسيين والوفود الأجنبية”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً