مسؤول دولي: نموذج الإمارات في التطوير الجمركي يحتذى به عالمياً

مسؤول دولي: نموذج الإمارات في التطوير الجمركي يحتذى به عالمياً

بحث مفوض الجمارك رئيس الهيئة الاتحادية للجمارك علي سعيد مطر النيادي، مع وفد منظمة الجمارك العالمية برئاسة نائب الأمين العام للمنظمة ريكاردو تشابا، سبل تعزيز التعاون المشترك وتبادل الخبرات والاطلاع على أفضل الممارسات وتوظيف التكنولوجيا الحديثة في تطوير العمل الجمركي. وخلال الزيارة – وفقاً لبيان صحافي حصل 24 على نسخة منه اليوم الأحد، تم التوقيع على رخصة …




alt


بحث مفوض الجمارك رئيس الهيئة الاتحادية للجمارك علي سعيد مطر النيادي، مع وفد منظمة الجمارك العالمية برئاسة نائب الأمين العام للمنظمة ريكاردو تشابا، سبل تعزيز التعاون المشترك وتبادل الخبرات والاطلاع على أفضل الممارسات وتوظيف التكنولوجيا الحديثة في تطوير العمل الجمركي.

وخلال الزيارة – وفقاً لبيان صحافي حصل 24 على نسخة منه اليوم الأحد، تم التوقيع على رخصة استخدام منصة التعليم الإلكتروني التابعة للمنظمة في دولة الإمارات تحت إشراف الهيئة.

جاء ذلك خلال استقبال علي النيادي وفد المنظمة بمكتبه في أبوظبي، بحضور محلل الخطط الاستراتيجية بالمنظمة فيردناند ديمازيريس، والمدير التنفيذي لقطاع الشؤون الجمركية أحمد عبدالله بن لاحج، ومدير مكتب رئيس الهيئة أحمد عبدالله الخييلي، ومدير إدارة العلاقات الدولية سعود سالم العقروبي.

تبادل الخبرات
وتناول الطرفان خلال اللقاء سبل تعزيز التعاون الجمركي المشترك، والاستفادة من الخبرات والمبادرات والتقنيات الحديثة التي تتبناها منظمة الجمارك العالمية لتطوير العمل الجمركي على مستوى العالم، وأوجه التعاون المستقبلية في مجال توظيف تقنيات الثورة الصناعية الرابعة والتطبيقات الذكية كالذكاء الاصطناعي في تطوير العمل الجمركي بدولة الإمارات في سياق استراتيجية الإمارات 2071، كما اطلع الوفد على أفضل ممارسات دولة الإمارات المتعلقة باستخدام تقنيات المعلومات في المجال الجمركي.

منصة التعليم االإلكتروني
وتطرق اللقاء إلى إمكانية استفادة دولة الإمارات من منصة التعليم الالكتروني التابعة لمنظمة الجمارك العالمية، واتفاقية استضافة مقر المكتب الإقليمي لبناء المقدرة الجمركية، ودور المناطق الحرة في دعم الاقتصاد الوطني وكيفية تطوير الأداء الجمركي في تلك المناطق في إطار الدليل الدولي للمناطق الجمركية الخاصة والمناطق الحرة الذي تعمل عليه المنظمة بهدف تعزيز الشفافية في تلك المناطق بالعالم، كما استعرض اللقاء استعدادات الدولة لاستضافة المؤتمر العالمي الخامس لبرنامج المشغل الاقتصادي في مارس المقبل بإمارة دبي.

وقال علي سعيد النيادي إن “الهيئة الاتحادية للجمارك حريصة على تعزيز التعاون مع الشركاء الاستراتيجيين على مستوى العالم، وتبادل الخبرات في قطاعات العمل الجمركي بما يعزز من كفاءة قطاع الجمارك في الدولة”، مشيراً إلى أن منظمة الجمارك العالمية من أبرز الشركاء الجمركيين الاستراتيجيين لدولة الإمارات.

دعم مبادرات المنظمة
وأشاد بمستوى التعاون بين دولة الإمارات ومنظمة الجمارك العالمية والدعم الفني الذي تقدمه المنظمة لمسيرة التطوير الجمركي في الدولة، مؤكداً حرص الإمارات على دعم المبادرات التي تتبناها منظمة الجمارك العالمية لتعزيز الشفافية والنزاهة الجمركية، والارتقاء بالدور الأمني والتجاري لقطاع الجمارك في العالم، ومحاصرة منظمات وشبكات التهريب والغش والتقليد العالمية، معرباً عن استعداد الدولة لمبادلة خبراتها وأفضل الممارسات التي تطبقها مع الإدارات الجمركية في العالم تحت إشراف المنظمة وبرعايتها.

وأشار إلى أن الإمارات تشارك حالياً في العديد من دراسات منظمة الجمارك العالمية التي تهدف إلى الاستفادة من أفضل الممارسات الجمركية الدولية، ووضع معايير وتحسين العمل الجمركي على مستوى العالم، ومنها دراسات القواعد الإرشادية لمنظمة الجمارك العالمية بشأن العبور، وتوظيف التكنولوجيا الحديثة في تحسين الأداء وتعزيز الرقابة والنزاهة الجمركية، والدليل الدولي للمناطق الجمركية الخاصة والمناطق الحرة، والتجارة الإلكترونية.

استشراف المستقبل
من ناحيته، أعرب نائب الأمين العام للمنظمة ريكاردو تشابا، عن سعادته بزيارة دولة الإمارات، مشيداً بمستوى التطور الذي يشهده قطاع الجماك في الدولة وقدرته الفائقة على توظيف التكنولوجيا والتقنيات الحديثة في الارتقاء بمستوى الأداء في المنافذ الجمركية، إضافة إلى استشراف المستقبل والتخطيط الاستراتيجي البعيد المدى.

وأشار إلى أن دولة الإمارات أصبحت من الدول الرائدة في مجال التطوير الجمركي ولديها العديد من الممارسات المتطورة التي تعد نموذجاً يحتذى من قبل دول العالم في مجال إدارة المخاطر الجمركية والخطط الاستراتيجية، وتبادل المعلومات والبيانات وتبسيط الإجراءات والتدريب والابتكار، الأمر الذي ستعمل المنظمة على الاستفادة منه مستقبلاً في تطوير العمل الجمركي بالدول الناشئة والنامية والأقل نمواً.

توقيع رخصة
وتضمنت زيارة وفد منظمة الجمارك العالمية لقطاع الجمارك في الدولة توقيع رخصة استخدام منصة التعليم الإلكتروني التابعة لمنظمة الجمارك العالمية، حيث سيكون مقرها جمارك أبوظبي ويتم إدارتها والإشراف عليها من قبل الهيئة، وتضم أكثر من 100 برنامج تدريبي باللغتين العربية والإنجليزية متخصصة في الشأن الجمركي والتجارة الدولية يتم تقديمها عبر الموقع الإلكتروني للمنظمة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً