الإدارة الذاتية الكردية: بعض عوائل داعش فروا من مخيم عين عيسى

الإدارة الذاتية الكردية: بعض عوائل داعش فروا من مخيم عين عيسى

أكدت الإدارة الذاتية الكردية لشمال وشرق سوريا، أن بعض عوائل تنظيم داعش فروا من مخيم عين عيسى بريف الرقة بعد قصف تركي في محيطه. وقالت الإدارة في بيان وجهته إلى دول مجلس الأمن الدولي والتحالف الدولي ضد داعش والجامعة العربية والاتحاد الأوربي وكافة منظمات حقوق الإنسان: “لقد أصبحت الهجمة العسكرية الهمجية التي تقوم بها تركيا ومرتزقتها قريبة من مخيم …




نازحين في مخيم عين عيسى السوري (أرشيف)


أكدت الإدارة الذاتية الكردية لشمال وشرق سوريا، أن بعض عوائل تنظيم داعش فروا من مخيم عين عيسى بريف الرقة بعد قصف تركي في محيطه.

وقالت الإدارة في بيان وجهته إلى دول مجلس الأمن الدولي والتحالف الدولي ضد داعش والجامعة العربية والاتحاد الأوربي وكافة منظمات حقوق الإنسان: “لقد أصبحت الهجمة العسكرية الهمجية التي تقوم بها تركيا ومرتزقتها قريبة من مخيم عين عيسى الذي يضم الآلاف من عوائل داعش الذين تمكن بعضهم من الفرار فعلياً بعد القصف الذي طاله من المرتزقة، ما يشكل دعماً لإعادة إحياء تنظيم داعش مجدداً”.

وحذرت أيضاً من أن القصف التركي للطريق الدولي ما بين الحسكة ومنطقة عين عيسى، تسبب في وقف المساعدات الإنسانية والطبية واللوجستية المرسلة للمخيمات والنازحين من كافة المدن والبلدات والقرى في شمال وشرق سوريا، وطالبت كافة الجهات الفاعلة لإيقاف هذه الهجمة الوحشية وحماية المدنيين العزل.

وعلى صعيد متصل، أفادت وكالة “هاوار” الكردية السورية بأن إدارة مخيم عين عيس بدأت بإخلاء المخيم بعد قصف استهدف محيطه تحسباً لإمكانية فرار المزيد من الموقوفين فيه، ويذكر أن مخيم عين عيسى الواقع شمال بلدة عين عيسى، يضم آلاف النازحين بالإضافة لوجود أكثر من ألف من عوائل عناصر تنظيم داعش من جنسيات أجنبية.

ونقل المرصد السوري لحقوق الإنسان عن مصادر محلية، أن نازحي المخيم متخوفين من اقتراب العمليات العسكرية منهم، وقال قائد عسكري فيما يعرف بـ”الجيش الوطني السوري” الموالي لتركيا: إن “فصائل المعارضة السورية المدعومة بالجيش التركي وصلت إلى أطراف بلدة عين عيسى”.

وأكد القائد العسكري أن السيطرة على بلدة عين عيسى لها أهمية كبيرة باعتبارها مقر قوات سوريا الديمقراطية ورئاسة مجلس سوريا الديمقراطي، إضافة إلى وجود قاعدة أمريكية في اللواء 93 وأكبر سجون قسد في المنطقة.

وأقر مصدر في قوات سوريا الديمقراطية، طلب عدم ذكر اسمه، بوصول الفصائل المسلحة الموالية لتركيا إلى قرب بلدة عين عيسى، وتحدث غازي أحمد وهو من بلدة عين عيسى، عن نزوح أكثر من 90% من أهالي البلدة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً