سلبيات مقارنة الزوجة حياتها الزوجية بالآخرين

سلبيات مقارنة الزوجة حياتها الزوجية بالآخرين

الحياة الزوجية حياة خاصة يوجد فيها كثير من الأحداث والخفايا التي لا يطلع عليها أحد سوى أطرافها، وكل زيجة هي حالة خاصة لا يجب أبدًا التركيز عليها وإجراء مقارنة فلا مجال للمقارنات على مستوى الحياة الزوجية لأن الظاهر منها لا يعتبر معيارًا دقيقًا للحكم عليها وتعد مقارنة الزوجة حياتها الزوجية بالآخرين من الأمور المرهقة للغاية للزوج لأنها تحبط كل محاولاته …

الحياة الزوجية حياة خاصة يوجد فيها كثير من الأحداث والخفايا التي لا يطلع عليها أحد سوى أطرافها، وكل زيجة هي حالة خاصة لا يجب أبدًا التركيز عليها وإجراء مقارنة فلا مجال للمقارنات على مستوى الحياة الزوجية لأن الظاهر منها لا يعتبر معيارًا دقيقًا للحكم عليها

وتعد مقارنة الزوجة حياتها الزوجية بالآخرين من الأمور المرهقة للغاية للزوج لأنها تحبط كل محاولاته لإرضاء زوجته غير القنوعة التي دائما ما تطلع إلى حياة الآخرين لتتفقدها وتبدأ في عقد المقارنة التي لها أن تجعل حياتها الزوجية أشبه بالجحيم

وعليه لا يجب أبدا وعلى أية حال من الأحوال أن تركز الزوجة على الحياة الزوجية للآخرين وأن تقارن بين حياتها الزوجية وحياتهم الزوجية، فقد يكون في حياتها الزوجية أشياء قيمة وثمينة يفتقد إليها الآخرين في حياتهم الزوجية

سلبيات خطيرة

يأتي عدم الرضا بالحال وعدم القناعة من أخطر سلبيات مقارنة الزوجة حياتها الزوجية بالآخرين، لأنها ستبقى في تطلع إلى ما لا تملكه ولذلك لن تشبع أبدا ودائما ما ستشعر بالنقص

كما أن الخلافات الزوجية بين الزوجة وزوجها ستزيد وذلك بسبب شعورها بافتقارها لكثير من الأمور التي إكتشفتها بعد مقارنة حياتها الزوجية بالحياة الزوجية للآخرين، وسيخلق ذلك حالة من التوتر والإحتقان بين الزوجين

عدم تقدير جهود الزوج أحد أهم سلبيات مقارنة الزوجة حياتها الزوجية بالآخرين، لأن الزوجة في هذه الحالة لا تفكر في جهود الزوج وتضحياته لإسعادها وتلبية إحتياجاتها والعمل على راحتها

كما أن مقارنة الزوجة حياتها الزوجية بالآخرين ستجعلها غير سعيدة وغير مكتفية بما لديها من نعم أنعم الله عز وجل عليها بها وسيحول دون تحقيق سعادة وإستقرار الحياة الزوجية بينها وبين زوجها

الحياة الزوجية حياة خاصة يوجد فيها كثير من الأحداث والخفايا التي لا يطلع عليها أحد سوى أطرافها، وكل زيجة هي حالة خاصة لا يجب أبدًا التركيز عليها وإجراء مقارنة فلا مجال للمقارنات على مستوى الحياة الزوجية لأن الظاهر منها لا يعتبر معيارًا دقيقًا للحكم عليها

وتعد مقارنة الزوجة حياتها الزوجية بالآخرين من الأمور المرهقة للغاية للزوج لأنها تحبط كل محاولاته لإرضاء زوجته غير القنوعة التي دائما ما تطلع إلى حياة الآخرين لتتفقدها وتبدأ في عقد المقارنة التي لها أن تجعل حياتها الزوجية أشبه بالجحيم

وعليه لا يجب أبدا وعلى أية حال من الأحوال أن تركز الزوجة على الحياة الزوجية للآخرين وأن تقارن بين حياتها الزوجية وحياتهم الزوجية، فقد يكون في حياتها الزوجية أشياء قيمة وثمينة يفتقد إليها الآخرين في حياتهم الزوجية

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً