أسوأ إعصار يضرب اليابان منذ 60 عاماً

أسوأ إعصار يضرب اليابان منذ 60 عاماً

وصل إعصار «هاغيبيس» أمس السواحل اليابانية، في الطريق إلى طوكيو، حاملاً معه أشد موجة أمطار ورياح منذ 60 عاماً أدت إلى مقتل شخصين، مع انزلاقات أرضية وإجلاء للسكان.

وصل إعصار «هاغيبيس» أمس السواحل اليابانية، في الطريق إلى طوكيو، حاملاً معه أشد موجة أمطار ورياح منذ 60 عاماً أدت إلى مقتل شخصين، مع انزلاقات أرضية وإجلاء للسكان.

ولامس الإعصار اليابسة في شبه جزيرة إيزو الواقعة على بعد نحو مئة كيلومتر من جنوب غرب طوكيو، وفق ما أعلنت الوكالة اليابانية للأرصاد الجوية.

وخفضت الوكالة شدة الإعصار إلى «قوية» بعدما كانت قد حددتها بـ«القوية جداً»، لكن لا يزال من المنتظر أن تصل سرعة الرياح إلى 216 كيلومتراً في الساعة.

وتلقى 7,3 ملايين شخص توصيات بإخلاء منازلهم بعدما أطلق الإنذار الأقصى جراء هطول «غير مسبوق» للأمطار.

إخلاء

وعند بداية المساء، أخلى 50 ألف شخص منازلهم تنفيذاً لتلك التوصيات غير الإلزامية. ولجأ عشرات الآلاف إلى مراكز الإيواء وتلقوا حصصاً غذائية وبطانيات.

وقال رجل يبلغ 93 عاماً لجأ لمركز إيواء في تاتياما في مقاطعة شيبا لشبكة «ان اتش كي» اليابانية «لقد غادرت لأن بيتي تضرر ودخلت مياه الأمطار إليه. أشعر بقلق شديد على بيتي».

وأعلنت السلطات عن مقتل شخصين، وفقدان ثلاثة، وإصابة 30 بجروح، بينهم أربعة إصاباتهم خطرة.

وأدت الرياح التي سبقت الإعصار إلى مقتل رجل يبلغ 49 عاماً عثر عليه في شاحنة صغيرة مقلوبة في منطقة شيبا بشرق طوكيو، التي ضربها إعصار عنيف الشهر الماضي، بحسب فرق الإطفاء.

وتزامناً مع الإعصار، ضرب زلزال بقوة 5,7 درجات قبالة سواحل شيبا وشعر به سكان طوكيو لكن لم يطلق أي إنذار باحتمال وقوع تسونامي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً