إجراءات أردنية ضد السياح الإسرائيليين

إجراءات أردنية ضد السياح الإسرائيليين

بدأ الأردن إجراءات للحد من مخالفات السياح الإسرائيليين المتدينين، والذين يدخلون الأردن بالعادة في زيارة خاطفة لبعض الأماكن السياحية الأثرية في المملكة لممارسة طقوس دينية بشكل مخالف في هذه الأماكن التي يعتبرونها دينية. ويحظر الأردن على السياح ممارسة طقوس دينية في الأماكن السياحية والأثرية المنتشرة في أراضي المملكة. وكان الشعب والحكومة الأردنية صدم على نحو كبير، بسبب …




إسرائيليون يؤدون طقوس دينية في الأردن (أرشيف)


بدأ الأردن إجراءات للحد من مخالفات السياح الإسرائيليين المتدينين، والذين يدخلون الأردن بالعادة في زيارة خاطفة لبعض الأماكن السياحية الأثرية في المملكة لممارسة طقوس دينية بشكل مخالف في هذه الأماكن التي يعتبرونها دينية.

ويحظر الأردن على السياح ممارسة طقوس دينية في الأماكن السياحية والأثرية المنتشرة في أراضي المملكة.

وكان الشعب والحكومة الأردنية صدم على نحو كبير، بسبب تسرّب مجموعة من المتشددين الإسرائيليين قبل أشهر، ضمن مجموعات سياحيّة وصلت مدينة البترا بغرض الزيار، وقامت بممارسة طقوس دينية في موقع مقام النبي هارون.

وتمثلت الإجراءات الأردنية بحسب ما قال مصدر في القطاع السياحي الأردني ، برفع رسوم الدخول على السياح الإسرائيليين الذين يدخلون إلى أراضي المملكة لأقل من 48 ساعة، من 10 دنانير إلى 40 ديناراً عن كل يوم، وهو ما يعادل 65 دولاراً.

كما شملت الإجراءات الأردنية، بضرورة مرافقة كل سائح إسرائيلي يريد الدخول إلى أراضي المملكة مرشد أردني إلى مقصده، مدفوع الأجر، وذلك للحيلولة دون تمكن السائح الإسرائيلي من مخالفة تأشيرة الدخول وممارسة طقوس دينية في الأماكن السياحية، سيما وأن الزيارة التي قام بها متشددون إسرائيليون وأثارت الرأي العام في الأردن مؤخراً إلى البترا تمت بلا مرافق، بعد أن غافل هؤلاء المتشددون السلطات.

وقرّر وزير الأوقاف الأردني عبد الناصر أبو البصل، حينها إغلاق الموقع حتى إشعار آخر، بالتزامن مع توعد الحكومة بالتحقيق في الحادثة ومحاسبة المسؤولين عنها.

وكانت الحادثة قد كشف عنها نشر المتشددين صوراً لهم على مواقع التواصل الاجتماعي، استفزت مشاعر الأردنيين، وهم يقومون بأداء طقوس دينية يهودية في المقام، وقد أدخلوا معهم أدواتهم ورموزهم الخاصة وكتب التوراة، إضافة إلى أبواقهم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً