انواع اضطرابات الغذاء وطرق علاجها

انواع اضطرابات الغذاء وطرق علاجها

انواع اضطرابات الغذاء وطرق علاجها نتعرف عليها في هذا الموضوع كما ذكرها موقع مايو كلينك الطبي الالكتروني، والذي أفاد أن اضطرابات الأكل عبارة عن حالات خطيرة ترتبط بسلوكيات الأكل المستمرة، والتي تُؤثِّر بشكل سلبي على الصحة والعواطف والقدرة على التأدية الوظيفية في جوانب مهمَة من الحياة. انواع اضطرابات الغذاء وطرق علاجها: فقدان الشهية العصبي: هو…

انواع اضطرابات الغذاء وطرق علاجها نتعرف عليها في هذا الموضوع كما ذكرها موقع مايو كلينك الطبي الالكتروني، والذي أفاد أن اضطرابات الأكل عبارة عن حالات خطيرة ترتبط بسلوكيات الأكل المستمرة، والتي تُؤثِّر بشكل سلبي على الصحة والعواطف والقدرة على التأدية الوظيفية في جوانب مهمَة من الحياة.

انواع اضطرابات الغذاء وطرق علاجها:

فقدان الشهية العصبي:

هو اضطراب في الأكل قد يصبح مهدِّدًا للحياة يميزُه انخفاض وزن الجسم بصورة غير عادية، خوف حاد من اكتساب الوزن، وفَهم مضلِّل للوزن والشكل.

اضطراب نهم الطعام:

إذا كنت مصابًا باضطراب نهم الطعام، فإنك تأكل كميات كبيرة من الطعام بانتظام (الشراهة)، وتشعر بعدم القدرة على التحكم في تناوُل الطعام. وربما تأكل بسرعة أو تتناول كميةً من الطعام أكثر مما تريد، حتى في وقت عدم شعورك بالجوع، وقد تستمرّ بتناول الطعام حتى بعد مدةٍ طويلةٍ من شعورك بالشبع الزائد.

اضطراب الاجترار:

يؤدي اضطراب الاجترار إلى ارتجاع الطعام مرارًا وتكرارًا وبصورة مستمرَّة بعد أكله، ولكن سببه لا يرجع إلى حالة طبية أو اضطراب خاص بالأكل مثل فقدان الشهية أو الشَّرَه المَرَضي أو اضطراب نهم الطعام. حيث يعود الطعام إلى الفمِ بدون الغثيان أو الانسداد، وقد لا يكون الاجترار مقصودًا. في بعض الأحيان، يُعاد مضغ الطعام المُجتَرِّ وإعادة بلعه أو يُبصق خارج الفم.

اضطراب تجنب تناول الطعام:

يتميز هذا الاضطراب بعدم تلبية الحد الأدنى من الاحتياجات الغذائية اليومية؛ بسبب فقدان الاهتمام بالأكل، حيث تتحاشى المواد الغذائية ذات الخصائص الحِسِّية المعينة مثل اللون، أو الملمس، أو الرائحة، أو الطعم، أو الشعور بالقلق إزاء عواقب تناول الطعام، مثل الخوف من الاختناق. لا يُتجَنَّب تناول الطعام بسبب الخوف من زيادة الوزن.

طرق علاج اضطرابات الغذاء:

غالبا ما تحدث اضطرابات الأكل في سن المراهقة والشباب، على الرغم من أنها قد تحدث في الأعمار الأخرى. مع العلاج، يمكنكَ العودة إلى عادات الأكل الصحية، كما يمكن عكس المضاعفات الخطيرة التي تسببها اضطرابات الأكل في بعض الأحيان.

ملاحظة: قبل قيامك أو اتباعك هذا العلاج أو هذه الطريقة الرجاء استشارة الطبيب المختص.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً