“قسد” تنفي سيطرة القوات التركية على بلدة رأس العين

“قسد” تنفي سيطرة القوات التركية على بلدة رأس العين

نفت قوات سوريا الديموقراطية، اليوم السبت، ما أعلنته وزارة الدفاع التركية، بأن قواتها سيطرت على بلدة رأس العين الحدودية، وفق ما قال مسؤول لوكالة فرانس برس. وقال المسؤول: “رأس العين لا تزال تقاوم، والاشتباكات العنيفة مستمرة”، موضحاً “تراجعت قوات سوريا الديموقراطية نسبياً من شدة القصف، إلا أنها عادت وشنت هجوماً مضاداً”.وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان،…




عناصر من قوات سوريا الديمقراطية (أرشيف)


نفت قوات سوريا الديموقراطية، اليوم السبت، ما أعلنته وزارة الدفاع التركية، بأن قواتها سيطرت على بلدة رأس العين الحدودية، وفق ما قال مسؤول لوكالة فرانس برس.

وقال المسؤول: “رأس العين لا تزال تقاوم، والاشتباكات العنيفة مستمرة”، موضحاً “تراجعت قوات سوريا الديموقراطية نسبياً من شدة القصف، إلا أنها عادت وشنت هجوماً مضاداً”.

وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان، سيطرة القوات التركية والفصائل السورية الموالية لها على حي الصناعة فقط عند أطراف البلدة، مع استمرار المعارك في داخلها.

وأعلنت وزارة الدفاع التركية، على “تويتر”، اليوم، أنه “نتيجة العمليات الناجحة.. تمت السيطرة على رأس العين شرق الفرات”.

إلا أن مراسل لفرانس برس، أشار إلى صعوبة في تقدم القوات التركية والفصائل الموالية لها في البلدة ،بسبب القناصة المنتشرين داخلها.

وقال قيادي في الفصائل الموالية لأنقرة في حي الصناعة: “تقدمنا من المحورين الجنوبي والجنوبي الشرقي لرأس العين”، مشيراً إلى صعوبة في التقدم داخلها “نتيجة المقاومة الشرسة لوحدات حماية الشعب الكردية، وعدد القناصة الكثيف جداً”. وأضاف “هذا يبطئ تقدمنا”.

وفي التاسع من أكتوبر (تشرين الأول)، بدأت تركيا وفصائل سورية موالية لها هجوماً واسعاً ضد المقاتلين الأكراد، التي تصنفهم أنقرة مجموعة “إرهابية”، رغم كونهم شركاء واشنطن في دحر تنظيم داعش.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً