أخطاء تشوب العلاقة الحميمة يجب تجنبها

أخطاء تشوب العلاقة الحميمة يجب تجنبها

العلاقة الحميمة تشوبها أحياناً بعض السلبيات لوجود أخطاء كثيرة يقوم بها الكثير من الأزواج، فتسبب عدم الاستمتاع بالعلاقة الحميمة وعدم الشعور بالرضا تماماً. إليك أبرز تلك الأخطاء يجب أن يضعها كلا الزوجين في الاعتبار. أخطاء في العلاقة الحميمة رفض العلاقة الحميمة مباشرة من الأساطير الشائعة أن الأزواج الذين يمارسون الجنس عدة مرات في الأسبوع أكثر سعادة …

العلاقة الحميمة تشوبها أحياناً بعض السلبيات لوجود أخطاء كثيرة يقوم بها الكثير من الأزواج، فتسبب عدم الاستمتاع بالعلاقة الحميمة وعدم الشعور بالرضا تماماً. إليك أبرز تلك الأخطاء يجب أن يضعها كلا الزوجين في الاعتبار.

أخطاء في العلاقة الحميمة

alt

رفض العلاقة الحميمة مباشرة

من الأساطير الشائعة أن الأزواج الذين يمارسون الجنس عدة مرات في الأسبوع أكثر سعادة بشكل عام من نظرائهم الأقل نشاطاً جنسياً. وبالرغم من هذه الأقاويل، يرجح أن ممارسة الجنس مرة واحدة في الأسبوع من شأنها أن تعزز السعادة للأزواج، لكن في المقابل، يشعر أحد الطرفين في بعض الأوقات بعدم الرغبة والشعور بالضغط. ينصح في تلك الحالة بدلاً من الرفض وإحراج الشريك الآخر أخذ 15 دقيقة والقيام بالتدليك، أو تبادل القبلات فقد تبدأ الرغبة في التحسن.

ترك الضغوط خارج غرف النوم

alt

بغض النظر عن الضغوط التي تتعرضين لها، يجب تركها خارج غرفة النوم. فقد أظهرت الدراسات أنه يجب على النساء التحلي بقدرة تمكنّهن من إغلاق أدمغتهن والانفصال عما جرى من أحداث في اليوم، قد يكون الخيال طريقة مفيدة لذلك وللاستماع إلى شريك حياتك بدلاً من الوقوف مطولاً في التفكير بهذه الأمور.

عدم الثقة بالجسم

تدني احترام الذات هو أحد أسباب الخلل الجنسي لدى النساء، فوفقاً لموقع «ذا هيلث» أكثر من 90% من الرجال يعانون من القلق من إمكانية عدم رضا الشريك الآخر، وقد يسبب ذلك القلق مشاكل عدم الانتصاب وعدم الاستمتاع بالعلاقة.

انعدام الثقة

ليس من الضروري أن يحدث الرضا الكامل للعلاقة الحميمية في كل مرة. الوصول إلى هزة الجماع، قد لا يحدث في بعض المرات، فينبغي عدم الشعور بالذنب.

عدم إغلاق الهواتف

alt

يعد الخطأ الأكبر الذي يقع فيه الكثيرون هو عدم إغلاق الهاتف المحمول أو الانغماس في تصفح السوشيال ميديا في غرف النوم، أو مقاطعة العلاقة الحميمية للرد على الهاتف مثلاً، ففي نظر البعض هذا مثير للاهتمام أكثر من العلاقة الحميمة نفسها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً