شرطة أبوظبي تنفذ 17 مبادرة لتعزيز التسامح والسعادة بين منتسبيها

شرطة أبوظبي تنفذ 17 مبادرة لتعزيز التسامح والسعادة بين منتسبيها

استفاد 708 شخصاً منهم 611 متعاملاً خارجياً و98 من منتسبي شرطة أبوظبي، من 17 مبادرة مشتركة بين ميثاق التسامح وميثاق السعادة بقطاع شؤون القيادة في شرطة أبوظبي. وقال مدير قطاع شؤون القيادة العميد ناصر سلطان اليبهوني، إن “عام 2019 يرسخ قيم التسامح في الدولة، ويجعل من العاصمة أبوظبي عاصمة عالمية للتسامح وبيئة حاضنة لمختلف ثقافات العالم وموطناً لكل الشعوب التي تحيا وتعمل …




شرطة أبوظبي تعزز قيم التسامح (تويتر)


استفاد 708 شخصاً منهم 611 متعاملاً خارجياً و98 من منتسبي شرطة أبوظبي، من 17 مبادرة مشتركة بين ميثاق التسامح وميثاق السعادة بقطاع شؤون القيادة في شرطة أبوظبي.

وقال مدير قطاع شؤون القيادة العميد ناصر سلطان اليبهوني، إن “عام 2019 يرسخ قيم التسامح في الدولة، ويجعل من العاصمة أبوظبي عاصمة عالمية للتسامح وبيئة حاضنة لمختلف ثقافات العالم وموطناً لكل الشعوب التي تحيا وتعمل في وئام على أرضها”، لافتاً إلى أن إعلان القيادة الرشيدة لعام 2019 باعتباره عاماً للتسامح يعد دعوة للجميع من مؤسسات وأفراد، شعباً وحكومة بأن يعكسوا قيم التسامح في مختلف مناحي حياتهم وأعمالهم وأنشطتهم، وفقاً ما نشرته شرطة أبوظبي.

وأوضح مدير إدارة شؤون المراجعين المقدم سلطان خليفة بوحبل المنصوري، أن دولة الإمارات عززت مكانتها كنموذج عالمي للتآلف والاحترام وتقبّل الآخر ضمن إطار رسمي يدعم ويرسخ جذور القيمة الإنسانية السامية، ومبدأ التسامح ضارب بجذوره في أعماق ثقافة وتراث وتقاليد المجتمع الإماراتي.

وقال إن “دولة الإمارات دأبت على تعزيز مبدأ التسامح والتعايش السلمي المستمد من ديننا الحنيف الذي يدعونا إلى التعامل الرشيد مع مختلف الأطياف والأديان والأعراق بمختلف انتماءاتها، وترسيخ قيم المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والتي تركز على الإنسانية والتسامح والتعايش السلمي”.

وبدوره، أكد رئيس فريق عمل مبادرات التسامح في إدارة شؤون المراجعين النقيب محمد فاضل الشامسي، أن دولة الإمارات رسخت مكانتها كجسرٍ للتواصل بين شعوب العالم، ووفرت منذ تأسيسها بيئة منفتحة تحترم مختلف الثقافات وتنبذ التطرف وتشجع التسامح بين مختلف الأطياف.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً