جراحة تعيد كبداً من الصدر إلى تجويف البطن

جراحة تعيد كبداً من الصدر إلى تجويف البطن

نجح الفريق الطبي بمستشفى المفرق، إحدى منشآت شركة أبوظبي للخدمات الصحية (صحة)، في إجراء جراحة معقدة لمواطنة شابة، تبلغ من العمر (18) عاماً، تم خلالها إرجاع الكبد والمرارة والقولون إضافة إلى جزء من الأمعاء الدقيقة من الصدر إلى مكانهم الطبيعي في تجويف البطن. كانت المريضة قد تعرضت لحادث سير جسيم، وهي في الخامسة من عمرها، أدى إلى حدوث …

emaratyah

نجح الفريق الطبي بمستشفى المفرق، إحدى منشآت شركة أبوظبي للخدمات الصحية (صحة)، في إجراء جراحة معقدة لمواطنة شابة، تبلغ من العمر (18) عاماً، تم خلالها إرجاع الكبد والمرارة والقولون إضافة إلى جزء من الأمعاء الدقيقة من الصدر إلى مكانهم الطبيعي في تجويف البطن.
كانت المريضة قد تعرضت لحادث سير جسيم، وهي في الخامسة من عمرها، أدى إلى حدوث فتق كبير في الحجاب الحاجز، مما سمح بمرور الأعضاء واستقرارها بتجويف الصدر، وأصيبت خلال الحادث بنزيف دموي في الجانب الأيمن من القفص الصدري، وتم علاجها وقتها؛ بإدخال أنبوب لتصريف السوائل من الصدر، فيما عانت صعوبة التنفس بعد الحادث، والتهابات متكررة في الصدر، وتم تشخيصها آنذاك بمرض الربو، وبدأت رحلة العلاج بالبخاخات والمضادات الحيوية، من دون اكتشاف ما حدث للأعضاء.
وبمرور الوقت ازدادت حالتها سوءاً؛ وعندما بلغت ال15 من العمر، أجريت لها أشعة مقطعية للصدر والبطن، تبين خلالها اندفاع الكبد والمرارة والقولون إلى جانب جزء كبير من الأمعاء الدقيقة والغليظة ودهون البطن، إلى الجزء الأيمن من الصدر، مما تسبب في دفع القلب والشرايين إلى أقصى يسار الصدر، ودفع الرئة اليمنى إلى أعلى تجويف الصدر، وجميع ذلك كان نتيجة لحدوث فتق كبير في عضلة الحجاب الحاجز، وتسبب هذا الوضع في عدم قدرة الرئة اليمنى على القيام بوظائفها الطبيعية، مما كان يشعرها بصعوبة التنفس، مع شعور بالألم في الصدر.
ولفت الدكتور سالم الحارثي استشاري جراحة الكبد والجهاز الهضمي بالمستشفى، إلى أن المريضة بعد التشخيص بدأت رحلة البحث عن علاج وتنقلت بين عدة تخصصات في بعض مستشفيات الدولة على مدى 3 سنوات، ثم راجعت قسم الجراحة بمستشفى المفرق، وتقرر بناء على صور الأشعة إجراء عملية جراحية لها؛ لإرجاع أعضاء البطن إلى مكانها الطبيعي، حيث تماثلت بعدها سريعاً للشفاء.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً