تدهور جديد لليرة مع تمسك أردوغان بحملته في سوريا

تدهور جديد لليرة مع تمسك أردوغان بحملته في سوريا

سجلت المؤشرات الاقتصادية في تركيا هبوطاً في قيمة الليرة التركية بعد التهديدات التي أطلقتها كل من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي غداة تأكيد الرئيس التركي على عدم وضع حد لحملته العسكرية داخل الأراضي السورية. وأفادت وكالة رويترز اليوم الجمعة أن الليرة التركية هبطت إلى 5.9 مقابل الدولار. وقال أردوغان إن بلاده لن توقف العملية العسكرية ضد وحدات حماية …




الرئيس التركي رجب طيب أردوغان (أرشيف)


سجلت المؤشرات الاقتصادية في تركيا هبوطاً في قيمة الليرة التركية بعد التهديدات التي أطلقتها كل من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي غداة تأكيد الرئيس التركي على عدم وضع حد لحملته العسكرية داخل الأراضي السورية.


وأفادت وكالة رويترز اليوم الجمعة أن الليرة التركية هبطت إلى 5.9 مقابل الدولار.
وقال أردوغان إن بلاده لن توقف العملية العسكرية ضد وحدات حماية الشعب الكردية في شمال سوريا مهما كانت التصريحات الصادرة بشأنها

وكثفت تركيا ضرباتها المدفعية والجوية على شمال شرق سوريا اليوم في تصعيد لهجوم ضد المسلحين الأكراد أثار تحذيرات من وقوع كارثة إنسانية.

ونقل وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين عن الرئيس دونالد ترامب تفويضه مسؤولين أمريكيين بصياغة مسودة لعقوبات جديدة “كبيرة جداً” على تركيا، لكنه أضاف أن تلك العقوبات لن تطبق في الوقت الراهن.
وأكد منوتشين أن الولايات المتحدة تستطيع “شل” الاقتصاد التركي “إذا اضطررنا إلى ذلك”.

وفي الإطار نفسه، هددت حكومات الاتحاد الأوروبي بفرض عقوبات على تركيا رافضة بشكل غاضب تحذير أردوغان من أنه “سيفتح الأبواب” ويرسل 3.6 مليون لاجئ إلى أوروبا إذا لم تسانده.
وقال رئيس المجلس الأوروبي والذي يرأس قمم الاتحاد الأوروبي دونالد توسك على تويتر “لن نقبل بأي حال أن يكون اللاجئون سلاحاً وأن يُستخدموا في ابتزازنا”، مضيفاً “تهديدات الرئيس أردوغان… ليست في محلها تماماً”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً