“قميص” لتمكين الصم من الاستمتاع بـ”الموسيقى”

“قميص” لتمكين الصم من الاستمتاع بـ”الموسيقى”

لجأت شركة «CuteCircuit» إلى ابتكار فريد، يُمكّن «الصم» من التفاعل مع الموسيقى والاستمتاع بها، وذلك من خلال تطوير قميص يعمل على تحويل أصوات الموسيقى المختلفة التي يتم تشغيلها إلى أحاسيس تدغدغ الجسم، لخلق شعور بالألحان من أجل الصم. ويتصل القميص ذو التقنية العالية، الذي يحمل اسم «قميص الصوت» (Sound Shirt)، بنظام كمبيوتر يلتقط الصوت من الميكروفونات الموضوعة…

ff-og-image-inserted

لجأت شركة «CuteCircuit» إلى ابتكار فريد، يُمكّن «الصم» من التفاعل مع الموسيقى والاستمتاع بها، وذلك من خلال تطوير قميص يعمل على تحويل أصوات الموسيقى المختلفة التي يتم تشغيلها إلى أحاسيس تدغدغ الجسم، لخلق شعور بالألحان من أجل الصم. ويتصل القميص ذو التقنية العالية، الذي يحمل اسم «قميص الصوت» (Sound Shirt)، بنظام كمبيوتر يلتقط الصوت من الميكروفونات الموضوعة في نقاط مختلفة حول المسرح، ما يمكّن الذين لا يسمعون من الاستمتاع بحفلات موسيقية وسمفونيات وغيرها، وبالتزامن مع الموسيقى التي يتم تشغيلها، فإن القميص يرسل الأحاسيس إلى جميع أنحاء الجسم، وذلك من خلال 16 جهاز استشعار.

ووفقا لموقع «روسيا اليوم» نقلا عن «ديلي ميل»، قالت المؤسسة المشاركة والمديرة الإبداعية لشركة CuteCircuit فرانشيسكا روزيلا في تصريح إلى وكالة «رويترز»: «القميص مصنوع بالكامل من القماش ولا توجد داخله أي أسلاك أي أننا نستخدم أقمشة ذكية وحسب، ويوجد بداخله مزيج من الإلكترونيات الدقيقة… أقمشة رقيقة ومرنة وموصلة جيدا». ويضيف الموقع -بحسب «ديلي ميل»- أن «قمصان الصوت» لن تكون رخيصة الثمن، حيث من المتوقع أن تُباع بأكثر من 3 آلاف جنيه إسترليني (3673 دولارا). يذكر أن الشركة، ومقرها لندن، كانت قد طورت ملابس مضيئة لكاتي بيري، لارتدائها خلال حفلاتها الموسيقية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً