الجمعية العُمانية لتقنيات التعليم تستحوذ على منصة ندرس.كوم

الجمعية العُمانية لتقنيات التعليم تستحوذ على منصة ندرس.كوم

منصة ندرس.كوم أصبحت جزءًا من الجمعية العُمانية لتقنيات التعليم بعد عملية استحواذ لم يُعلن عن قيمتها.أعلنت الجمعية العُمانية لتكنولوجيا التعليم (OSET) عن استحواذها بشكل رسمي على منصة ندرس.كوم (Nadrus.com) دون الافصاح عن القيمة المالية.وقد تضمنت مراسم التوقيع على الاستحواذ كل من أحمد الشياطي، شريك مؤسس لندرس.كوم، وأحمد الشكَرة، شريك مؤسس والمدير التنفيذي (السابق) لندرس….

منصة ندرس.كوم أصبحت جزءًا من الجمعية العُمانية لتقنيات التعليم بعد عملية استحواذ لم يُعلن عن قيمتها.

الجمعية العُمانية لتقنيات التعليم تستحوذ على منصة ندرس.كوم

أعلنت الجمعية العُمانية لتكنولوجيا التعليم (OSET) عن استحواذها بشكل رسمي على منصة ندرس.كوم (Nadrus.com) دون الافصاح عن القيمة المالية.

وقد تضمنت مراسم التوقيع على الاستحواذ كل من أحمد الشياطي، شريك مؤسس لندرس.كوم، وأحمد الشكَرة، شريك مؤسس والمدير التنفيذي (السابق) لندرس.كوم، بالإضافة لفيصل البلوشي، رئيس الجمعية العُمانية لتقنيات التعليم، ويرم المعمري، المدير الإعلامي للجمعية العُمانية لتقنيات التعليم.

وتُعد ندرس.كوم واحدة من المنصات الرائدة في مجال الدورات الإلكترونية باللغة العربية والتي تخدم مئات الآلاف من الطلاب الذين يتعلمون باللغة العربية، وقد منصة عملت ندرس.كوم، التي تأسست في دبي (منطقة الفجيرة الإبداعية) عام 2014، على رفع مستوى التعليم الإلكتروني العربي لخدمة المجتمعات من خلال مهارات جاهزة للسوق للمساعدة لسد الفجوة بين التعليم الرسمي والمهارات المطلوبة في السوق.

كما توفر المنصة خدماتها لحوالي 200 ألف متعلم متحدث باللغة العربية وأكثر من 150 مدربًا في مجالات متعددة تشمل برامج أوفيس، برامج أدوبي، وحتى تطوير تطبيقات أندرويد والبرمجة، وقد شهدت نموًا كبيرًا من خلال تقديم العديد من دورات التعليم المدمج على المنصة.

وبهذا الشأن، قال السيد أحمد الشكَرة، الشريك المؤسس لندرس.كوم: “نؤمن بأن الجمعية العُمانية لتقنيات التعليم ستساعد ندرس.كوم في امتلاك التأثير الذي حققناه للمتعلمين العرب في جميع أنحاء المنطقة وزيادة أثره من حيث المحتوى وجودة التعلم وقاعدة المستخدمين، خاصة في القطاع العام حيث يكون للمجتمع تأثيرًا كبيرًا من خلال وضع السياسات وتبنيها.”

فيما علق السيد فيصل البلوشي، رئيس الجمعية العُمانية لتقنيات التعليم، بقوله: “تحن في الجمعية العُمانية لتقنيات التعليم نجد في اتساع ندرس.كوم والتكنولوجيا المتقدمة الخاصة بها فرصة ممتازة لننقل بها الطريقة التي نخدم فيها المجتمع العُماني والعالم العربي. ونحن نعتقد إننا باستحواذنا على ندرس.كوم نجمع بين إثنين من قادة هذه الصناعة في المحتوى والمنصة لتقديم قيمة غير مسبوقة للمتعلمين العرب في كل مكان.”

هدف واحد

تُعتبر الجمعية العُمانية لتقنيات التعليم جمعية غير ربحية تضم مجموعة من الأنشطة التي تغطي جميع قطاعات التعليم في سلطنة عُمان (التعليم لصفوف ما قبل الجامعة، التعليم العالي، التدريب المهني). حيث تأسست عام 1997 وتم الاعتراف بها رسميًا من وزارة التنمية الاجتماعية في عام 2007 كمنظمة عُمانية غير حكومية.

وتهدف الجمعية من خلال التركيز على تقنيات التعليم وإنشاء المحتوى، إلى تمكين المعلمين والمؤسسات التعليمية في سلطنة عٌمان من الابتكار في التعليم والتعلم. وتهيئة بيئة تعليمية فعالة للمتعلمين. توفر الجمعية العُمانية لتقنيات التعليم خدماتها لأكثر من 10 آلاف عضو في الجمعية وللمجتمعات التعليمية في السلطنة من خلال أنشطة متنوعة مثل الندوات وورشات العمل والتدريب المعتمد والحلقات النقاشية والمؤتمرات.

وتطمح الجمعية إلى التحول الرقمي الفعال في التعليم من خلال دعم ورعاية المشاريع والمبادرات المتعلقة بتكنولوجيا التعليم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً