الموساد: لم يحن وقت اغتيال سليماني

الموساد: لم يحن وقت اغتيال سليماني

كشف رئيس جهاز “الموساد” الإسرائيلي يوسي كوهين، أن اغتيال قاسم سليماني، قائد قوة القدس في الحرس الثوري الإيراني ممكن، رغم أن سليماني لم يبلغ بعد ما يضعه على قائمة الاغتيالات الإسرائيلية. وجاء نفي الموساد، التخطيط لاغتيال سليماني، بعد زعم الأخير نجاته من محاولة اغتيال إسرائيلية في 2006، مع الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله، وقائد الذراع…




رئيس الموساد الإسرائيلي يوسي كوهين (أرشيف)


كشف رئيس جهاز “الموساد” الإسرائيلي يوسي كوهين، أن اغتيال قاسم سليماني، قائد قوة القدس في الحرس الثوري الإيراني ممكن، رغم أن سليماني لم يبلغ بعد ما يضعه على قائمة الاغتيالات الإسرائيلية.

وجاء نفي الموساد، التخطيط لاغتيال سليماني، بعد زعم الأخير نجاته من محاولة اغتيال إسرائيلية في 2006، مع الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله، وقائد الذراع المسلح للحزب عماد مُغنية، وفق موقع “i24news” الإسرائيلي، اليوم الجمعة.

وقال كوهين، في مقابلة مع صحيفة “مشبحا”، الخميس: “مع كل الاحترام لتصريحات سليماني المُتعجرفة، فإنه لم يرتكب بعد الخطأ الذي يضعه في النادي المرموق، لقائمة الذين يسعى الموساد لتصفيتهم. إنه يعلم جيداً أن تصفيته ليست شيئاً مستحيلاً”.

وأضاف كوهين “نشاطه معروف وملموس في كل مكان، نحن نعرفها ونحاربها. ليس هناك شك في أن المنظومة التي أنشأها تمثل تحدياً كبيراً لدولة إسرائيل”.

وعن التهديد النووي الإيراني، قال كوهين: “نريد أن يكون الأمر واضحاً للجميع، سنفعل كل شيء، حتى لا تملم إيران النووي العسكري. إما أن نقوض ذلك باتفاق، أو بوسائل أخرى. جميع الخيارات مطروحة على الطاولة”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً