مكتوم بن محمد: دبي تتقدم مسيرة التحوّل الرقمي في المنطقة

مكتوم بن محمد: دبي تتقدم مسيرة التحوّل الرقمي في المنطقة

أكد سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، أن عملية التنمية الشاملة بما تتضمنه من جهود التطوير التكنولوجي في دبي، والتي يتم تنفيذها في ضوء رؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، تعزز مكانة الإمارة يوماً بعد يوم في…

زار معرض «جيتكس» ودشّن أول منصة لـ«العدالة الرقمية» في الشرق الأوسط

  • مكتوم بن محمد خلال زيارته لمعرض «جيتكس للتقنية».

    وام





أكد سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، أن عملية التنمية الشاملة بما تتضمنه من جهود التطوير التكنولوجي في دبي، والتي يتم تنفيذها في ضوء رؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، تعزز مكانة الإمارة يوماً بعد يوم في مقدمة مسيرة التحول الرقمي على مستوى المنطقة بشكل عام، بما تحتضنه من أكبر الشركات التكنولوجية العالمية ومطوري الحلول التقنية والذكية، وبما تنفذه من مشاريع ومبادرات تؤكد ريادتها في هذا المجال.

نائب حاكم دبي:

– دبي تحتضن أكبر الشركات التكنولوجية العالمية ومطوري الحلول التقنية والذكية.

– تطبيق الحلول الذكية ركيزة أساسية لكافة عمليات التطوير ضمن مختلف القطاعات.

جاء ذلك خلال زيارة سموه لمعرض «جيتكس للتقنية»، في دورته الـ39 التي اختتمت أعمالها أمس في مركز دبي التجاري العالمي، بمشاركة 4500 شركة من 100 دولة، حيث تفقد سموه عدداً من الأجنحة الحكومية على مستوى الدولة، إضافة إلى منصات دوائر حكومة دبي المشاركة في المعرض، وتعرف إلى أهم المشاريع والحلول الذكية التي تشارك بها تلك الجهات في الحدث التقني الأهم على مستوى المنطقة.

رواد التكنولوجيا

وأشار سموه إلى تنامي أهمية معرض «جيتكس» كأكبر وأهم حدث يجمع رواد صناعة التكنولوجيا في العالم وأهم مطوري التطبيقات والحلول الذكية، بما يطرحه الحدث من فرصة للقاء القائمين على قطاع التكنولوجيا في المنطقة والعالم، وما يؤهل له من زيادة إمكانية التعاون في اكتشاف مزيد من الفرص والتقنيات التي تسهم في تحقيق رفاهية المجتمعات وتضمن السعادة لأفرادها، في الوقت الذي أصبح اعتماد وتطبيق الحلول الذكية ركيزة أساسية لكل عمليات التطوير ضمن مختلف القطاعات، بما تضيفه تلك الحلول من قيمة في رفع مستوى الخدمات المقدمة فيها والارتقاء بجودتها، وتسريع أسلوب تقديمها وتيسير سبل الحصول عليها.

وتفقّد سموه خلال الزيارة جناح حكومة أبوظبي الذي تشارك من خلاله 32 جهة حكومية وأكاديمية تحت مظلة حكومة أبوظبي. واطلع سموه على المبادرات والمشاريع التقنية التابعة لتلك الجهات، وتشمل الخدمات الحكومية، والحلول الذكية، والبيانات والتقنيات الحديثة، وتمكين المنظومة الرقمية.

وزار سموه جناح حكومة الشارقة الذي شهد هذا العام مشاركة 33 دائرة وجهة حكومية تابعة للإمارة، حيث اطلع على الخدمات الإلكترونية والحلول الرقمية التي توفرها تلك الجهات لمتعامليها ضمن مختلف القطاعات، واطلع على المشاريع الجديدة التي أطلقتها بعض الجهات الحكومية لتسهيل إنجاز المعاملات على المتعاملين من خلال العديد من التطبيقات الذكية.

كما توقّف سموه عند جناح حكومة عجمان الذي يضم مشاركات 12 جهة حكومية، حيث استمع إلى شرح حول المشاريع الحالية والمستقبلية التي تقدمها تلك الجهات في مجالات الخدمات الذكية وأمن المعلومات والذكاء الاصطناعي.

وشملت زيارة سموه جناح حكومة الفجيرة، حيث اطلع كذلك على عدد من المشاريع والأنظمة التي تعكس أنشطة الجهات الحكومية في الإمارة واستخدامها لأحدث التقنيات.

حلول ذكية

وتوقّف سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، خلال جولته في المعرض، عند منصة وزارة الداخلية السعودية، حيث تعرّف سموه إلى ما تقدمه الوزارة من حلول ذكية تسهم في رفع مستوى الأمن والسلامة، والخدمات التي تقدمها القطاعات الأمنية بالمملكة، منها الأمن العام والدفاع المدني وحرس الحدود والجوازات وأمن المنشآت وكلية الملك فهد الأمنية والأحوال المدنية وإدارة السجون ووكالة الوزارة للقدرات الأمنية والهيئة العليا للأمن الصناعي والإدارة العامة للاتصالات والأنظمة الأمنية ومركز المعلومات الوطني.

الدوائر المحلية

إلى ذلك، زار سمو نائب حاكم دبي، أجنحة عدد من الدوائر المحلية المشاركة في المعرض، حيث دشّن سموه خلال زيارته لجناح محاكم دبي بحضور مدير عام محاكم دبي، طارش عيد المنصوري، «منصة العدالة الرقمية» التي تعد أول منصة عدالة قضائية رقمية في الشرق الأوسط، ومشروعاً مبتكراً يختصر المسافات، ويوفر الوقت والجهد والمال على المتعاملين، ويسمح بإجراء محاكمة إلكترونية مرئية وصوتية، تكون في اتجاهين أو أكثر بين كل أطراف التقاضي تحقيقاً لمبدأ العدالة الناجزة.

كما زار سموه جناح النيابة العامة في دبي، حيث استمع إلى شرح من النائب العام لإمارة دبي، المستشار عصام عيسى الحميدان، والمحامي العام الأول رئيس نيابة السير والمرور، المستشار صلاح بوفروشه الفلاسي، حول النظام الإلكتروني «البلاغ الذكي» الذي يمكّن رجال الشرطة من الإبلاغ عن الحوادث المرورية البليغة وقت حدوثها وإرسالها إلى النيابة العامة عبر التطبيق الذكي، ما يسهم في تسريع إجراءات التحقيق والمعاينة اللازمة للحوادث المرورية الخطرة.

وتفقَّد سموه منصة شرطة دبي، واستمع لشرح حول مشاريعها في مجال تعزيز الأمن والحفاظ على الممتلكات وزيادة سرعة الاستجابة وإنجاز المعاملات التي تقدمها القطاعات الشرطية المختلفة. واطلع سموه على مشروع أول مركز شرطة عائم في العالم، الذي سيقدم خدماته في «جزر العالم» ويلبي احتياجات رواد اليخوت والقوارب ومحبي الأنشطة الرياضية البحرية. كما اطلع سموه على مشروع «عيون» الذي يستخدم أحدث تقنيات الذكاء الاصطناعي في مجال مكافحة ومنع الجريمة.

وتوقف سموه عند منصة الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، حيث استمع من مدير عام الإدارة، اللواء محمد أحمد المري، إلى شرح حول أحدث المشاريع التي تقدمها الإدارة خلال المعرض، منها «تجربة سفر ذكية» بمختلف مراحلها بدءاً من لحظة الحصول على بطاقة صعود الطائرة في المطار حتى الدخول إلى الطائرة باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي، كما اطلع سموه على التطبيقات الذكية التي تقدمها الإدارة في مجال التحول الرقمي.

الذكاء الاصطناعي

كذلك تفقّد سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، منصة هيئة كهرباء ومياه دبي، حيث تعرّف سموه إلى أبرز مشروعاتها ومبادراتها وخدماتها التي تعتمد على الذكاء الاصطناعي، منها «خدمة الاستجابة الذكية» التي تتضمن خصائص عدة تشمل التشخيص الذاتي للأعطال الفنية للكهرباء والمياه داخل المنازل، وخدمة إشعار باستهلاك مرتفع للمياه، ومبادرات الذكاء الاصطناعي مثل «رمّاس» الموظف الافتراضي المتوافر للإجابة على استفسارات المتعاملين باللغتين العربية والإنجليزية عبر موقع الهيئة الإلكتروني وتطبيقها الذكي، وغيرها من الخدمات الذكية التي تطورها الهيئة وتعكف على تنفيذها.

وتضمّنت جولة سموه زيارة منصة هيئة الطرق والمواصلات بدبي، حيث اطلع سموه على ما تقدمه الهيئة من ابتكارات ومشاريع شملت المرحلة التجريبية لمبادرة الإعلانات الرقمية على نوافذ مركبات الأجرة وبوابات التعرفة الذكية في محطات مترو دبي، وبرنامج ربط العداد الذكي لمركبات الأجرة بهاتف المتعامل أثناء الرحلة، وكذلك التطبيق الذكي لحجز مركبات الليموزين ونظام المسار الذكي لفحص السائقين، بالإضافة إلى عدد من الخدمات الذكية التي تقدمها الهيئة.

وتفقّد سمو نائب حاكم دبي، منصة جمارك دبي، واطلع على أهم مشاريعها التقنية، منها مشروع «محرك الإنتاجية» الذي يهدف إلى تعزيز كفاءة القطاع الحكومي باستخدام الذكاء الاصطناعي من خلال زيادة إنتاجية الموظفين، وتحويل ساعات العمل إلى ساعات إنتاجية، حيث يعمل المحرك على علاج تحدي انخفاض نمو الإنتاجية وتقليص العمل على التجارة المشروعة وتحقيق وفورات نسبية من ساعات العمل الإضافية.

تطبيقات ذكية

وتوقّف سموه عند منصة هيئة الصحة في دبي، حيث تعرف إلى ما تقدمه الهيئة من خدمات ومبادرات وتطبيقات ذكية تهدف إلى تقديم خدمات سهلة وميسرة تلبي احتياجات المتعاملين وتحقق رضاهم، منها مشروع «دبي هيلث بوكينج دوت كوم» الذي يعد أول منصة حكومية ذكية على مستوى الشرق الأوسط تتيح تجربة صحية مميزة من خارج الدولة وإمكانية حجز موعد طبي.

واطلع سموه خلال تفقده للمعرض على مشاريع ومبادرات بلدية دبي، منها «التفتيش الذكي» وهو نظام ذكي لتوفير الحلول المبتكرة التي تضمن استدامة سوق العمل وتسهيل الإجراءات في قطاع الأعمال، ومشروع «السيارة الجيومكانية ذاتية القيادة» التي تحتوي كاميرا جيومكانية يتم من خلالها تحديد أماكن وأنواع المعالم في المدينة. كما شملت مشاريع البلدية «نظام المسح الداخلي» الذي يهدف إلى مسح المباني داخلياً بدقة واحد سنتيمتر، ثم تحويلها إلى بيانات ومخططات ونماذج ثلاثية الأبعاد.

ابتكارات تكنولوجية

اختتم سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، جولته في معرض «جيتكس» بزيارة مؤسسة الاتصالات المتخصصة «نداء»، حيث اطلع على ما تقدمه المؤسسة من مشاريع وابتكارات تكنولوجية، ومنصات آمنة ضمن قطاع الاتصالات المتخصصة، بما فيها سيارة الإسعاف الذكية المتصلة بشبكة الجيل الرابع باستخدام تقنية الواقع الافتراضي، والطائرات بدون طيار «الدرون» القائمة على الذكاء الاصطناعي، وسيارة «تيسلا» المرتبطة بأنظمة غرف العمليات، إضافة إلى الابتكارات الذكية في مجال تجهيز سيارات الإسعاف ومتابعة الأطباء لحالات المرضى من خلال توفير المعلومات اللحظية عن وضعهم الصحي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً