3 طالبات يبتكرن خوذة ذكية لمنع حوادث الدراجات

3 طالبات يبتكرن خوذة ذكية لمنع حوادث الدراجات

ابتكار الخوذة حصل على المركز الأول في مسابقة «بالعلوم نفكر 2019». الإمارات اليوم ابتكرت ثلاث طالبات خوذة ذكية لقائدي الدراجات النارية والهوائية، تمنع حالة الإرباك التي تتسبب فيها الدراجات أثناء سيرها بين المركبات في الطرق، خصوصاً السريعة، وذلك عن طريق إصدار إشارات تحذيرية للمركبات، حسب اتجاه الدراجة، حتى تفسح لها الطريق.



ابتكار الخوذة حصل على المركز الأول

في مسابقة «بالعلوم نفكر 2019».

الإمارات اليوم

ابتكرت ثلاث طالبات خوذة ذكية لقائدي الدراجات النارية والهوائية، تمنع حالة الإرباك التي تتسبب فيها الدراجات أثناء سيرها بين المركبات في الطرق، خصوصاً السريعة، وذلك عن طريق إصدار إشارات تحذيرية للمركبات، حسب اتجاه الدراجة، حتى تفسح لها الطريق.

وقالت الطالبة حصة محمد الشحي: «نفذت مشروع الخوذة الذكية مع زميلتي ريم خليفة الكعبي، ومهرا ماجد المازمي، ونهدف من هذا المشروع إلى تقليل عدد حوادث الدراجات الهوائية، إضافة إلى تثقيف المجتمع وجعله أكثر وعياً بأهمية ارتداء الخوذة عند قيادة الدراجة الهوائية، لحماية رأس السائق حال سقوطه على الأرض، أو اصطدامه بأي جسم صلب».

وأضافت أن تنقلات الدراجة، سواء النارية أو الهوائية، من غير إصدار إشارات تحذيرية للسيارات المحيطة بها؛ هي السبب الرئيس لحوادث الدراجات، فبعضها غير مزود بإشارات جانبية أو خلفية، لذا صممنا خوذة تحوي إشارات جانبية وخلفية، تعمل تلقائياً عندما يغير السائق اتجاهه أو يخفف سرعته»، موضحة أن «الخوذة غير مُضرّة بالبيئة، حيث تُشحن بواسطة الطاقة الشمسية».

وشرحت أداء الإشارات التي تصدر عن الخوذة، بأن نظامها يعمل بواسطة جهاز لتحديد ما إذا كان المستخدم سيغير اتجاهه أو سيتوقف، وسيحول الجهاز المعلومات إلى إشارات ضوئية لتنبيه السائقين المجاورين إلى أن الدراجة ستغير اتجاهها.

ولفتت الشحي إلى أن الجهاز كان مشروع تخرج لها مع زميلتيها في الصف الثاني عشر بثانوية التكنولوجيا التطبيقية في أم القيوين، العام الدراسي الماضي، واشتركن بالمشروع في مسابقة «بالعلوم نفكر 2019»، وحصلن على المركز الأول في المسابقة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً