جهودٌ إماراتية جبّارة تحتوي مخاطر الأوبئة في اليمن

جهودٌ إماراتية جبّارة تحتوي مخاطر الأوبئة في اليمن

استمرّ دعم دولة الإمارات وتدخّلها العاجل، عبر ذراعها الإنسانية هيئة الهلال الأحمر، لمواجهة الأمراض والأوبئة في المحافظات اليمنية المحررة، إذ شمل التدخّل عيادات متنقّلة وحملات رش رذاذي في عدد من المناطق التي شهدت هطول أمطار غزيرة أخيراً.

استمرّ دعم دولة الإمارات وتدخّلها العاجل، عبر ذراعها الإنسانية هيئة الهلال الأحمر، لمواجهة الأمراض والأوبئة في المحافظات اليمنية المحررة، إذ شمل التدخّل عيادات متنقّلة وحملات رش رذاذي في عدد من المناطق التي شهدت هطول أمطار غزيرة أخيراً.

وتدخّلت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في العاصمة المؤقتة عدن، بشكل مباشر، عقب هطول الأمطار الغزيرة، من خلال فرق شفط مياه الأمطار التي تجمعت في الشوارع والطرقات، لتسهم الحملة في الحد من انتشار الأوبئة والأمراض. ونفّذت الفرق الميدانية، بالتعاون مع مكتب الصحة، حملة رش رذاذي في عدد من الشوارع والأزقة، لمواجهة انتشار البعوض الناقل للملاريا وحمى الضنك.

وفي إطار حملة الاستجابة العاجلة لدولة الإمارات في محافظتي لحج وأبين، نفّذت وزارة الصحة والسكان حملة الرش الرذاذي لمكافحة البعوض الناقل للملاريا وحمى الضنك، مستهدفةً مديريتي الحوطة وتبن، واستمرت ستة أيام. وتأتي حملة الرش الرذاذي عقب حملة النظافة التي قام بها صندوق النظافة بمحافظة لحج بدعم من الهلال الأحمر الإماراتي، وشملت رفع أكوام القمامة من الشوارع عقب الأمطار التي شهدتها المحافظة.

وأشاد مدير مكتب الصحة بمحافظة أبين، د. جمال أمذيب، بالجهود التي يبذلها الهلال الأحمر الإماراتي المتمثلة في حملة النظافة والرش الضبابي، مشيراً إلى أن حملة الرش الضبابي تهدف إلى مكافحة البعوض الناقل للحميات حمى الضنك والملاريا، وتستهدف فرق الرش أماكن تجمّع النفايات والمستنقعات المائية.

بدوره، أعرب صالح ناصر، القيادي في المجلس الانتقالي بمحافظة أبين، عن شكر أبناء المحافظة لدولة الإمارات وذراعها الإنسانية هيئة الهلال الأحمر، على كل الجهود التي يقدمونها لمحافظة أبين في مختلف المجالات.

مكافحة أوبئة

إلى ذلك، عزّزت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي حملة مكافحة الأوبئة بالعيادة الطبية المتنقلة الثالثة في الساحل الغربي. وأوضح الفريق الطبي أن إطلاق العيادة الثالثة يأتي ضمن حملة الاستجابة الطارئة التي دشنتها هيئة الهلال أخيراً لمواجهة الأوبئة التي عادت بالانتشار في مديريات الساحل الغربي مع موسم الأمطار، لافتاً إلى أن العيادات المتنقلة تنزل ميدانياً وفق خطة مرسومة تغطي مختلف المناطق النائية على الشريط الساحلي ومخيمات النازحين. وأكد الفريق أن العيادات الثلاث تقدّم خدماتها الطبية بمتوسط 100 – 120 حالة يومياً معظمها حالات مصابة بالحميات والإسهالات المائية الحادة، إلى جانب حالات مرضية أخرى.

حملة استجابة

وشملت حملة الاستجابة الطارئة، خلال الأسابيع الماضية، تزويد القطاع الصحي في مديريات المخا والخوخة وحيس والتحيتا بدفعات من الأدوية والمحاليل المخبرية اللازمة لمكافحة وعلاج حالات الإصابة بالحميات، الملاريا والضنك، وحالات الإصابة بالإسهالات المائية الحادة. وأهدت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي مستشفى المخا العام سيارتي إسعاف دفع رباعي، لتتمكن من الوصول إلى المناطق النائية خارج المدينة، كما سبق أن تم إهداء المستشفى ذاته سيارة إسعاف وأخرى للخدمات. وشملت الحملة نزول العيادتين المتنقلة الأولى والثانية إلى مناطق نائية، وتحديداً قرى عزلة المتينة الواقعة على الشريط الساحلي جنوب غرب مديرية التحيتا بمحافظة الحديدة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً