قدمت دولة الإمارات 2200 سلة غذائية تزن 177.8 أطنان من المساعدات الغذائية لأهالي مديرية أرياف المكلا و ضواحيها في محافظة حضرموت، إستفاد منها 11 ألف شخص من الأسر غير القادرة، وذلك في إطار الدعم الإماراتي المتواصل لأهالي المحافظة ومختلف المحافظات المحررة.

جرى توزيع تلك المساعدات الغذائية عبر فرق هيئة الهلال الأحمر الإماراتي من خلال قوافل إغاثية تم تسييرها إلى عدد من القرى والمناطق الريفية بمحافظة حضرموت، في إطار الجهود الحثيثة التي تبذلها دولة الإمارات العربية المتحدة تزامناً مع عام التسامح لرفع المعاناة، وتطبيع حياة الأسر التي تعاني أوضاعاً صعبة بسبب الظروف التي تمر بها بلادها.

معالجة نقص الغذاء
وعبر مدير عام مديرية أرياف المكلا أحمد العكبري ، عن تقديره لدولة الإمارات العربية المتحدة وفريق الهلال الأحمر المتواجد على الأرض، والذي يبذل جهوداً كبيرة للوصول إلى الفئات المحتاجة، وحرصه على تخفيف وطأة المعاناة الناجمة عن نقص الغذاء نتيجة الظروف الراهنة التي يعيشها أبناء القرى النائية.

قوافل إغاثية
وأشاد العكبري بالتجاوب السريع للنداءات الإنسانية التي تلقتها هيئة الهلال الأحمر من سكان المناطق والقرى النائية في أرياف المكلا، عبر تسيير هذه القوافل الإغاثية التي ستخفف من معاناتهم، وتحسن حياتهم المعيشية عبر توفير مساعدات إنسانية وإغاثية وتنموية لهم.

نهج الخير والعطاء
وأعرب أهالي أرياف المكلا عن شكرهم وتقديرهم لدولة الإمارات قيادة وحكومة وشعباً على دعمها المتواصل لمحافظة حضرموت ومختلف المحافظات المحررة، استمراراً لنهج الخير والعطاء المتأصل في نفوس أبناء زايد الأوفياء.

يذكر أن عدد السلال الغذائية التي تم توزيعها منذ بداية “عام التسامح” في محافظة حضرموت بلغت 32 ألفاً و444 سلة غذائية تزن 2622 طناً، استهدفت 162 ألفاً و220 فرداً من الأسر المحتاجة والمتضررة في محافظة حضرموت.