شرطة رأس الخيمة: التسامح شريك أساسي في برامج وخطط الإمارات

شرطة رأس الخيمة: التسامح شريك أساسي في برامج وخطط الإمارات

أكدت إدارة الشرطة المجتمعية في القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة، بالتعاون مع الإدارة العامة لحماية المجتمع والوقاية من الجريمة ومكتب ثقافة احترام القانون بوزارة الداخلية، أن الإمارات جعلت من التسامح شريكاً أساسياً في برامجها، باعتباره قيمة أساسية وليست مضافة، ودعت إلى ضرورة التمسك بقيم التسامح. جاء ذلك في أول مجلس للتسامح الشرطي، ضمن مبادرات وزارة…

emaratyah

أكدت إدارة الشرطة المجتمعية في القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة، بالتعاون مع الإدارة العامة لحماية المجتمع والوقاية من الجريمة ومكتب ثقافة احترام القانون بوزارة الداخلية، أن الإمارات جعلت من التسامح شريكاً أساسياً في برامجها، باعتباره قيمة أساسية وليست مضافة، ودعت إلى ضرورة التمسك بقيم التسامح.
جاء ذلك في أول مجلس للتسامح الشرطي، ضمن مبادرات وزارة الداخلية على مستوى الدولة، والذي عُقِدَ في مبنى الشهيد طارق الشحي بالقيادة العامة بحضور العميد عبدالله خميس الحديدي نائب القائد العام لشرطة رأس الخيمة، وتضمن المجلس أربع جلسات حوارية.
أدار الجلسة الإعلامي محمد غانم مصطفى مدير هيئة إذاعة رأس الخيمة، واستهلها بالترحيب بالحضور، مؤكداً حرص القيادة العامة على تعزيز دورها ومسؤوليتها.
وفي الجلسة الأولى أكد المهندس الشيخ سالم بن سلطان القاسمي رئيس دائرة الطيران المدني برأس الخيمة حرص الدولة منذ تأسيسها حتى اليوم على تنمية بواعث التسامح في وجدان الشعب.
واستعرض المستشار أحمد محمد الخاطري رئيس دائرة المحاكم برأس الخيمة في الجلسة الثانية قصصاً واقعية عن التطبيق الفعلي للتسامح في أبناء دولة الإمارات.
وتناول الدكتور محمد حميد بن هاشل مستشار القيادة العامة للقوات المسلحة للشؤون الدينية في جلسته الثالثة علاقة الدين الإسلامي بالتسامح.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً