برنامج لاعتماد أمناء السر في المجالس واللجان الحكومية

برنامج لاعتماد أمناء السر في المجالس واللجان الحكومية

فيصل أحمد آل علي: «تحرص الأمانة العامة لمجلس الوزراء على تمكين الكفاءات القادرة على التطوير». بدأت فعاليات برنامج اعتماد أمناء السر في مجالس الإدارات واللجان الحكومية، الذي تنظمه الأمانة العامة لمجلس الوزراء في وزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، بهدف تعزيز كفاءة المجالس واللجان الحكومية وتأهيل القائمين عليها من أمناء السر، بالتعاون مع أفضل الخبراء والمتخصصين…



فيصل أحمد آل علي:

«تحرص الأمانة

العامة لمجلس

الوزراء على تمكين

الكفاءات القادرة

على التطوير».

بدأت فعاليات برنامج اعتماد أمناء السر في مجالس الإدارات واللجان الحكومية، الذي تنظمه الأمانة العامة لمجلس الوزراء في وزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، بهدف تعزيز كفاءة المجالس واللجان الحكومية وتأهيل القائمين عليها من أمناء السر، بالتعاون مع أفضل الخبراء والمتخصصين في هذا المجال، وبناءً على أفضل الممارسات العالمية.

واعتمد البرنامج 93 أمين سر في مجالس الإدارة واللجان لأكثر من 38 جهة حكومية، بعد تزويدهم بالمهارات اللازمة لتعزيز مفهوم ودور ومسؤوليات أمناء السر في مجالس الإدارات واللجان الحكومية، والتركيز على دور هذه المجالس واللجان، وأهمية حوكمتها للحكومة، وذلك من خلال ورش العمل والتدريبات النظرية والعملية، بالإضافة إلى عرض أفضل الممارسات ذات العلاقة بعمل أمين السر، ومتابعة تنفيذ القرارات وإعداد التقارير، وأهم المعايير والمؤشرات لتقييم المجالس واللجان.

ويأتي البرنامج في ضوء الأهمية الكبيرة التي يلعبها أمناء السر في مختلف المجالس واللجان الحكومية، حيث يلعبون دوراً محورياً في حوكمة هذه اللجان والمجالس وصنع القرار فيها، بالإضافة إلى دورهم التنظيمي مع مختلف الأعضاء، للعمل على تحقيق الأهداف الاستراتيجية في الحكومة الاتحادية.

وأكد المدير التنفيذي لقطاع دعم مجلس الوزراء في وزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل فيصل أحمد آل علي: «يأتي البرنامج التدريبي في ضوء الجهود المستمرة في الأمانة العامة لمجلس الوزراء لتطوير العمل الحكومي، ومواكبة المستجدات وتغيير الأدوات، خصوصاً ذات العلاقة بعمل المجالس واللجان، نظراً إلى أهميتها والدور الذي تلعبه في دفع منظومة العمل الحكومي في مختلف الجهات الاتحادية».

وأضاف: «كما تحرص الأمانة العامة لمجلس الوزراء على إعداد وتمكين وتطوير الكفاءات القادرة على التحسين والتطوير المستمر، وتحقيق مستويات الأداء المطلوبة من المجالس واللجان الحكومية، تعزيزاً لفاعلية العمل الحكومي المشترك بين الجهات الحكومية والمجالس واللجان المختلفة، ومن خلال التعاون مع مختلف الجهات على وضع الخطط، وعقد البرامج والدورات المتخصصة، وضمان تحقيق الأهداف المنوطة بهذه الجهات».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً