هكذا يدمر الزوجين علاقتهما الزوجية

هكذا يدمر الزوجين علاقتهما الزوجية

العلاقة الزوجية بين الزوجين من أسمى العلاقات لأنها تقوم على مشاعر ود وعلى إخلاص ومحبة ودفء ولذلك فهي تحتاج إلى رعاية دقيقة لتستمر هكذا بمعانيها الدافئة، فما أسهل أن تُدمر العلاقة الزوجية وبيد أطرافها إذا لم تجد من يرعاها ويهتم لأمرها تدمير العلاقة الزوجية على الرغم من الوقت الذي تستغرقه العلاقة الزوجية في البناء إلا أن التدمير والهدم لا…

العلاقة الزوجية بين الزوجين من أسمى العلاقات لأنها تقوم على مشاعر ود وعلى إخلاص ومحبة ودفء ولذلك فهي تحتاج إلى رعاية دقيقة لتستمر هكذا بمعانيها الدافئة، فما أسهل أن تُدمر العلاقة الزوجية وبيد أطرافها إذا لم تجد من يرعاها ويهتم لأمرها

تدمير العلاقة الزوجية

على الرغم من الوقت الذي تستغرقه العلاقة الزوجية في البناء إلا أن التدمير والهدم لا يستغرق وقتا طويلا، لذا على الزوجين الإنتباه للأمور التي تعجل بتدمير العلاقة الزوجية بنيهما وهي:

الكذب

يعد الكذب العدو الأكبر للعلاقة الزوجية فلا يمكن أن ينعم طرفيها بالراحة والأمان إن ظهر الكذب في حياتهما لأنه هو العدو الأكبر لهما الذي يدمر اليابس والأخضر في علاقتهما فالكذب كفيل بأن يهدم أجمل وأنبل ما جمعهما معا وهكذا يدمر الزوجين حياتهما الزوجية

الإهمال

لا يوجد أداة لتدمير العلاقة الزوجية أسوأ من الإهمال، لأنه يعني إنتهاء الحب، ولذلك على الزوجين أن يعلما ماذا يعني الإهمال في علاقتهما ببعضهما ليدركا أهمية الإهتمام في الحفاظ على العلاقة الزوجية، فالإهمال يقتلها مع سبق الإصرار والترصد، لأنه يعني أن العلاقة الزوجية بين الزوجية لا قيمة لها ولا تستحق الإستمرارية

الخيانة

تعد الخيانة بمثابة طعنة مسمومة في قلب العلاقة الزوجية، لأنها تُطيح بأجمل ما فيها، وتقتل الثقة ذلك العمود الأهم على الإطلاق في أساسات العلاقة الزوجية، ولأنها جُرح دائم لا يمكن نسيانه أبدا مهما مر من وقت

عدم الإحترام

يعد الإحترام عنصرا أساسيا في إستمرار العلاقة الزوجية بالنحو الذي يليق بها، ومتى إنعدم الإحترام أنهارت العلاقة الزوجية بين الزوجين ودُمرت تماما لأنه لا يوجد مجال لإستمرارها دون إحترام طرفيها لبعضهما البعض فالإحترام لا يقل عن الحب أهمية في العلاقة الزوجية

الغموض

تقوم العلاقة الزوجية بين الزوجين على الصراحة والوضوح والشفافية، وتنهار وتسقط عندما يسيطر الغموض على طرفيها أو أحدهما، لأنه يعني أن هناك ما يخشى منه شريك الحياة ولأنه يخلق حالة من التوتر وعدم الإستقرار وهي بيئة غير مناسبة للحفاظ على العلاقة الزوجية

إنعدام التواصل

بإنعدام التواصل تنعدم العلاقة بين الزوجين لأن إنعدام التواصل يعني طلاقا نفسيا بين الزوجين وإنفصالا روحيا بينهما ولكل ما يربطهما ببعضهما البعض، لأن التواصل يعد من أهم مقومات نجاح وإستقرار العلاقة بين الزوجين

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً