الصلة بين البدانة والظرافة!

الصلة بين البدانة والظرافة!

قلّما يوجد بدين أو بدينة لا يتمتّع بخفّة الدم وروح الدعابة والظرافة وكأنّها سمة عامّه تجمعهم، وهذه النظره تسري على السيّدات بصفة خاصّة. لماذا ؟ رأي علميّ يرى العلماء أنّ البُدُن أظرف من غيرهم، لأنّهم يحاولون صرف الأنظار عن بدانتهم بخفّة ظلّهم، فيما يعتقد البعض أنّ خفّة الدم ناتجة عن تناول بعض الأطعمة التي تزيد من…

قلّما يوجد بدين أو بدينة لا يتمتّع بخفّة الدم وروح الدعابة والظرافة وكأنّها سمة عامّه تجمعهم، وهذه النظره تسري على السيّدات بصفة خاصّة. لماذا ؟

رأي علميّ

يرى العلماء أنّ البُدُن أظرف من غيرهم، لأنّهم يحاولون صرف الأنظار عن بدانتهم بخفّة ظلّهم، فيما يعتقد البعض أنّ خفّة الدم ناتجة عن تناول بعض الأطعمة التي تزيد من هرمون السعادة في الدم، مثل الشوكولا، ممّا يجعلهم يطلقون النكات، حتى عن أنفسهم، بل يروون المواقف الطريفة التي يتعرّضون لها بسبب سمنتهم.

اقرئي أيضًا : ماكياج البشرة السمراء في 3 خطوات فقط

بُدُن لكن ظرفاء

أكدت الدراسات أنّ البُدُن يتمتّعون بخفّة الدم وروح الدعابة العالية، نتيجة رغبتهم في الحصول على القبول الاجتماعيّ من المحيطين بهم، سواء في محيط الأسرة أو العمل، ورأت أنّ السمنة بشكل عام تسبّب لأصحابها إحباطاً ومشاكل نفسيّة وصحيّة عديدة، وذلك ينعكس على سلوكهم ويجعلهم يتصرّفون بطرق تطغى عليها خفّة الظلّ لإظهار سعادتهم ولتعويض الشعور بالحرج والإحباط الذي يضعهم تحت ضغوط نفسيّة كبيرة بسبب مظهرهم البدين.

وخلصت بعض الدراسات السلوكيّة إلى استنتاج بأنّ البُدُن يميلون عادة إلى المشاركة في المناسبات الاجتماعيّة، سواء في المحيط الأسريّ أو محيط العمل، وعادة ما تقدّم في تلك المناسبات أطيب الأطعمة والمشروبات في أجواء مرحة، وهو ما يناسبهم تماماً، لذا تكون تلك المناسبات فرصة لهم لإظهار خفّة ظلّهم.

اقرئي أيضًا : أفضل العطور لصيف 2017

الأشخاص المحيطون عادة ما يتقبّلون سماع النكات والمواقف المضحكة من الشخص السمين أو صاحب الوزن الزائد، سواء كان رجلاً أو امرأة أكثر من أيّ شخص أخر بحسب بعض الدراسات السلوكيّة، ممّا يشجع الشخص البدين على دوام الظهور بمظهر الطرافة وخفّة الظلّ، لتأكّده أنّ المحيطين به سوف يتقبّلونه. الأمر الذي ينعكس على سلوكه ويجعله يتصرّف بطرق مبالغ بها في إظهار سعادته ولطفه وخفّة دمه، لإخفاء شعوره بالحرج، غير أنّه من الداخل يعاني من ضغوطات كثيرة، وربّما مشاكل، وحتى عقد، سواءً من وزنه الزائد أو حتى من أمور أخرى، إلّا أنّ حسّ الفكاهة وإضفاء أجواء مرحة يعتبر ملاذاً بالنسبة له وحلّاً أمثل لمواجهة المجتمع حتى يتقبلّه بشكله الخاصّ.

اقرئي أيضًا : Kim Kardashian تتخلّى عن شعرها الطويل!

نوع الأطعمة

بعض الدراسات تميل إلى الإشارة إلى أنّ خفّة الظلّ التي يتمتّع بها البُدُن تعود إلى أنواع الأطعمة التي يتناولونها، فالشخص البدين يميل إلى الإكثار من تناول الشوكولا، الموز، البطاطا والمشروبات المحلّاة، وكّلها أطعمة تزيد من هرمون السيروتونين Serotonin، وهو الهرمون الذي يعرف بـ” هرمون السعادة “، حيث إنّه يحسّن المزاج، يمنع الاكتئاب ويعطي إحساساً بالسعادة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً