مئات الرسائل من متابعي وقراء البيان إلى هزاع المنصوري

مئات الرسائل من متابعي وقراء البيان إلى هزاع المنصوري

وجه متابعو وقراء البيان على وسائل التواصل الاجتماعي  المئات  من الرسائل إلى هزاع المنصوري  أول رائد فضاء إماراتي لمحطة الفضاء الدولية ، تعكس السعادة والفخر والمجد لدولة الإنجازات التي لا ترضي إلا بالرقم 1 دائماً، متمنين له التوفيق والنجاح في رحلته والعودة بسلامة الله وحفظه إلى أرض الوطن.

وجه متابعو وقراء البيان على وسائل التواصل الاجتماعي المئات من الرسائل إلى هزاع المنصوري أول رائد فضاء إماراتي لمحطة الفضاء الدولية ، تعكس السعادة والفخر والمجد لدولة الإنجازات التي لا ترضي إلا بالرقم 1 دائماً، متمنين له التوفيق والنجاح في رحلته والعودة بسلامة الله وحفظه إلى أرض الوطن.

واستلهم رواد مواقع التواصل الاجتماعي في رسائلهم مقولة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله: «المستحيل ليس في قاموسنا.. وليس جزءاً من تفكيرنا.. ولن يكون جزءاً من مستقبلنا»، موجهين رسالتهم إلى المنصوري بقولهم ” لا للمستحيل”.

كما عبر رواد وسائل التواصل الاجتماعي في رسائلهم

عن سعادتهم الكبيرة وفخرهم الشديد بابن الإمارات البطل المنصوري أول رائد فضاء إماراتي الذي رفع علم الإمارات عالياً.

وأكد نشطاء وسائل التواصل الاجتماعي في رسائلهم أن غرس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه قد أثمر بهذا الإنجاز التاريخي، مشيدين بالاهتمام والاستثمار الذي أولاه المغفور له الشيخ زايد في أبناء وبنات الإمارات العربية المتحدة وفي تعليم وتدريب الكوادر الوطنية المؤهلة لقيادة البلاد لمصاف العالمية .

كما أشادوا بدور الشيخ زايد رحمه الله في رسائلهم بقولهم ” الآن جاء دوركم في حمل راية المغفور له الشيخ زايد بن سلطان طيب الله ثراه الى خارج الكرة الارضية”.

وقال أحدهم في رسالته ” نقول له حلم زايد بين ايديك احرص عليه جيداً واجعل علم الدولة خفاقاً مرفرفاً في أعالي الفضاء”.

كما أشادوا بالدعم الكبير من القيادة الرشيدة للبطل هزاع المنصوري أول رائد فضاء من العالم العربي لمحطة الفضاء الدولية.

وأكد القراء على مواقع التواصل الاجتماعي في رسائلهم إلى المنصوري أن الإمارات بلد الخير و العطاء التي تستحق المجازفة بالغالي والنفيس لرفع رايتها و اسمها عاليا ، واصفين إنجاز المنصوري بأنه تاريخي يضاف إلى سلسلة الإنجازات التاريخية لدولة الإمارات، دولة الابتكارات والتقدم التي لا ترضى إلا بالرقم 1 ، مما جعلها تتبوأ مضمار التطور والنهضة والتنمية حتى غدت في أعلى المراتب التنافسية العالمية في مختلف المجالات.

وتساءل أحد القراء في رسالته للمنصوري عن عدد الأيام التي سيمكث فيها خلال الرحلة التاريخية إلى الفضاء، وطالب أحدهم من المنصوري أن يقوم بتصوير الكعبة المشرفة.

ودعا قارئ الله عز وجل أن يحفظ هزاع المنصوري أول رائد فضاء إماراتي ويوفقه في مهمته الوطنية الأسمى وهي الصعود الى الفضاء ، قائلا : ” حفظك الله .. نترقب مرورك بإذن الله في سماء الوطن وأنت تحلق في مركبة الفضاء الدولية بعلم الإمارات الذي لا ينحسر ضوء الشمس عنه عالياً في الفضاء الأرحب”.

ووجه قارئ آخر رسالة للمنصوري قائلا” أنتم من سيشكل أول نواة لرواد الفضاء العربي والإسلامي على أيدي خبرتكم عند عودتكم أنتم أملهم. أنتم من سيصنع ويدرب أجيال من النخب الفضائية. أنتم من سيلهم الأجيال القادمة. أنتم نقطة البداية والتحول”.

ووصف قارئ آخر المنصوري بفخر الإمارات والعرب قائلا في رسالته ” يا فخر الإمارات أنتم الأبطال ترفعون رأس الامارات والعرب”، متمنياً من الله ان يحفظه من كل سوء .
في حين وصفه قارئ آخر بصقر الإمارات الذي رفع الرؤوس في رحلة أول رائد فضاء إماراتي لمحطة الفضاء الدولية.

واستحضر أحد القراء في رسالته إلى المنصوري قول المتنبي :

على قدر أهل العزم تأتي العزائم وتأتي على قدر الكرام المكارم

وقوله أيضاً:

إذا غامرت في شرف مروم فلا تقنع بِما دون النجوم

ودعا المغردون الله عز وجل في رسائلهم إلى المنصوري أن يمن عليه بالصحة والعافية والسلامة وأن يحفظه ويمده بالقوة لتحمل السفر إلى الفضاء الخارجي لخدمة الأمتين الاسلامية والعربية، متمنين له التوفيق والنجاح والعودة سالما غانما إن شاء الله..

وتمنى رواد مواقع التواصل الاجتماعي في رسائلهم أن تحقق الرحلة جميع اهدافها و تكون الامارات دائماً في تقدم و ازدهار وأن يسطر المنصوري صفحات جديدة مشرقة وإنجازات تاريخية لدولة الإمارات.
في حين وجه أحد القراء رسالة إلى المنصوري طالباً منه أن يستمتع بمنظر كوكب الأرض بقوله ” استمتع بمنظر كوكب الأرض، أنتم أمل العرب، رحم الله الشيخ زايد” .

وعلق آخر : ” حلق عالياً في الفضاء وارفع الهامات شموخاً واعتزازاً” ، فيما طالبه آخر في رسالته بأن يتوكل على الله فهو الحافظ متمنياً من الله أن يحفظه ويرده سالماً”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً