السلطة الفلسطينية: تجاهل ترامب المقصود للقضية الفلسطينية لا يساعد في تحقيق السلام

السلطة الفلسطينية: تجاهل ترامب المقصود للقضية الفلسطينية لا يساعد في تحقيق السلام

قالت وزارة الخارجية والمغتربين في السلطة الفلسطينية اليوم الأربعاء، إن التجاهل “المقصود” من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة أمس “لا يساعد في تحقيق السلام”. واعتبرت الوزارة ، في بيان صحافي أن “انحياز ترامب وإدارته الكامل للاحتلال الإسرائيلي وسياساته، لا يساعد في تحقيق السلام، ويسقط التفرد الأمريكي في رعاية عملية …




قبة الصخرة في مدينة القدس المحتلة (أرشيف)


قالت وزارة الخارجية والمغتربين في السلطة الفلسطينية اليوم الأربعاء، إن التجاهل “المقصود” من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة أمس “لا يساعد في تحقيق السلام”.

واعتبرت الوزارة ، في بيان صحافي أن “انحياز ترامب وإدارته الكامل للاحتلال الإسرائيلي وسياساته، لا يساعد في تحقيق السلام، ويسقط التفرد الأمريكي في رعاية عملية السلام وأي مفاوضات جدية وذات معنى”.

وأكدت أن “تجاهل ترامب المقصود للقضية الفلسطينية يستدعي سرعة التحرك الدولي لإطلاق مؤتمر دولي للسلام، تنبثق عنه آلية إشراف دولية متعددة الاطراف على المفاوضات بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني”.

ورأت الخارجية الفلسطينية أن ترامب “يحاول الترويج لمسار التفافي على القضية الفلسطينية يقوم على ما اعتبره(المصالح المشتركة لدول المنطقة في محاربة المتطرفين”، مشدداً على “ضرورة تطبيع العلاقات بين إسرائيل وجاراتها، وهي سياسة أمريكية تعتبر عصب خطة ترامب للسلام المزعوم في الشرق الأوسط”.

وأكدت أن مواقف ترامب “باتت تشكل غطاءً يشجع سلطات الاحتلال على ارتكاب المزيد من الجرائم والانتهاكات ضد أبناء الشعب الفلسطيني، وهي مواقف نشاز وخارجة عن الإجماع الدولي”.

يشار إلى أن السلطة الفلسطينية تقاطع إدارة ترامب منذ إعلانه في ديسمبر (كانون الأول)2017 الاعتراف بالقدس عاصمةً لإسرائيل.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً