نجاة رئيس المحكمة العسكرية في الصومال من محاولة اغتيال

نجاة رئيس المحكمة العسكرية في الصومال من محاولة اغتيال

نجا رئيس المحكمة العسكرية في الصومال اليوم الأربعاء من محاولة اغتيال نفذها مسلحو حركة الشباب المتشددة. ويعتقد أن الجنرال حسن النور شوتي، الذي تم استهدافه أثناء تواجده ضمن قافلة مع مسؤولين عسكريين آخرين، هدف لحركة الشباب، حيث إن المحكمة أصدرت أحكام إعدام بحق عدد من مسلحي الحركة.

نجا رئيس المحكمة العسكرية في الصومال اليوم الأربعاء من محاولة اغتيال نفذها مسلحو حركة الشباب المتشددة.

ويعتقد أن الجنرال حسن النور شوتي، الذي تم استهدافه أثناء تواجده ضمن قافلة مع مسؤولين عسكريين آخرين، هدف لحركة الشباب، حيث إن المحكمة أصدرت أحكام إعدام بحق عدد من مسلحي الحركة.

وقال على حسن كولمي، أحد رجال الشرطة لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.ا)” قافلته اصطدمت بقنبلة كانت مزروعة على جانب الطريق”.

وأسفر الانفجار القوي الذي وقع على الطريق بين العاصمة مقديشو ومنطقة افجوي عن إلحاق أضرار بالسيارة المصفحة التي كان على متنها شوتي. ولم يصب شوتي أو أي مسؤول بارز، ولكن أودى الانفجار بحياة اثنين من حراسه الشخصيين، بحسب ما قالته الشرطة.

وقد لقى ثلاثة جنود صوماليين اليوم حتفهم إثر انفجار قنبلة كانت مزروعة على جانب الطريق، وذلك أثناء استقلالهم سيارة في منطقة “تاليه” بالعاصمة، وذلك وفقا لما قاله المسؤول الأمني محمد حسين لـ(د.ب.ا). وأعلنت حركة الشباب مسؤوليتها عن الحادث.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً