أنت سفيرنا إلى الفضاء وقصة نجاح ملهمة لأبناء زايد

أنت سفيرنا إلى الفضاء وقصة نجاح ملهمة لأبناء زايد

«أنت سفيرنا إلى الفضاء وقصة نجاح ملهمة لأبناء زايد.. أبق عينيك على المريخ واستوحي طموحك من طموح ورؤية قيادتنا الرشيدة» رسالة وجهها مواطنون إلى رائد الفضاء الإماراتي هزاع المنصوري في رحلته نحو محطة الفضاء الدولية المقررة اليوم ضمن طاقم دولي.

«أنت سفيرنا إلى الفضاء وقصة نجاح ملهمة لأبناء زايد.. أبق عينيك على المريخ واستوحي طموحك من طموح ورؤية قيادتنا الرشيدة» رسالة وجهها مواطنون إلى رائد الفضاء الإماراتي هزاع المنصوري في رحلته نحو محطة الفضاء الدولية المقررة اليوم ضمن طاقم دولي.

الرحلة تاريخية وملهمة، حيث عبر المواطنون عن فخرهم واعتزازهم بعملية الانطلاق إلى الفضاء، مشيرين إلى أنها تجسد جهود الدولة في بلوغ هدفها المنشود ضمن برنامجها للصناعة الفضائية والذي اعتمد على رؤية قيادية ثاقبة تتمثل في عدم انتظار المستقبل. وأكدوا أن الرحلة تشكل نموذجاً متميزاً لأبناء الإمارات في الإرادة والتحدي.

وقال محمد سعيد النعيمي إن رحلة هزاع المنصوري إلى الفضاء هي نتاج غرس زايد الخير في نفوس أبناء الإمارات وشحذ همم المواطنين لبلوغ المجد وسير القيادة الرشيدة على نهج الوالد المؤسس للدولة حكيم العرب بتوفير كل الأسباب لنجاح مسيرة العلم والمعرفة والاهتمام بدعم الشباب.

وأشار إلى أن كل إماراتي يعتز بما وصلت إليه الدولة في تشجيع الشباب وفتح آفاقاً جديدة لهم والسعادة تغمر كل بيت بما تحقق من مجد، فهذا الإنجاز يضاف إلى رصيد الدولة في المحافل الدولية وترتفع راية الإمارات خفاقة عالية في الفضاء بأيدي أبناء زايد.

ريادة

وقال حمد جاسم الحمادي إن هزاع المنصوري يمثل دولتنا الغالية الإمارات ونحن نفتخر به وندعو الله أن يرجع لنا بالسلامة والقادم أفضل.

فيما أكد حميد المرزوقي أن هزاع المنصوري ليس فقط فخر لدولة الإمارات بل لكل الدول العربية، ونحن نفتخر به وبزميله ورفيقه سلطان النيادي اللذين يجسدان إرادة شعب الإمارات.

alt

وقال عبد الله يوسف الحمادي إن ما حققه هزاع المنصوري وسلطان النيادي إنجاز غير مسبوق وهو فخر لكل إماراتي، وستواصل دولتنا جهودها نحو الفضاء والمستقبل.

alt

وأكدت مهرة الحوسني أن رائد الفضاء الإماراتي هزاع المنصوري رفع اسم الإمارات عالياً أمام دول العالم المتقدمة في هذا المجال، وقالت: «تعلمنا من هزاع المنصوري وسلطان النيادي قيماً جميلة وأشياء جديدة وعلوماً تعرفنا عليها وأحببناها وبعد نجاحهما أصبح لا شيء مستحيلاً».

alt

وقال الطفل حميد الحوسني: «نحن فخورون برائد الفضاء الإماراتي هزاع المنصوري، ونتمنى له السلامة».

لحظات

وقال الطالب أحمد كريم من جامعة حمدان الذكية: «نحن نعيش اليوم لحظات تاريخية لانطلاق أول رائد فضاء عربي إلى محطة الفضاء الدولية، لنعلن عن قصة نجاح إماراتية وعربية ملهمة، وهذا شرف عظيم لنا نحن أبناء الإمارات أن يكون رائد الفضاء إماراتياً».

وأضاف: إن وصول هزاع المنصوري إلى الفضاء يعتبر رسالة عميقة الدلالات للعالم أجمع عن إرادة وعزيمة دولة الإمارات قيادة وشعباً، هذا الشعب الوفي الذي نهل من نبع زايد وتعلم في مدرسته الأخلاقية العظيمة، وها هو اليوم يتابع المسيرة بنفس المستوى من الإخلاص والتميز مع القيادة الرشيدة.

وتوجه برسالة لرائد الفضاء هزاع المنصوري قائلاً: أبق عينيك على المريخ واستوحي طموحك من طموح ورؤية قيادتنا الرشيدة.

alt

وتقدمت الطالبة آمنة راشد عبيد من كليات التقنية العليا بخالص التهاني لهذا الإنجاز الكبير، الذي يدل على تقدم بلدي الإمارات في ميادين العلم والابتكار والتكنولوجيا، متمنية لرائد الفضاء وصولاً سالماً وعودة حميدة إلى أرض الوطن الغالي حاملاً معه فخر وعز شعبها بهذا الإنجاز.

ووجهت رسالة لرائد الفضاء قائلة: «كن سفيرنا للفضاء وللعالم أجمع وأكد لهم عزمنا وإرادتنا على النجاح والوصول للرقم واحد كما تحثنا قيادتنا الرشيدة».

alt

لا مستحيل

وقال أحمد بالحمر:«لقد زين علم دولتنا أزياء رواد الفضاء، حيث يصعد إلى الأعالي مخترقاً الغلاف الجوي، ليصل كعادته علمنا الخفاق إلى القمر، وجاء هزاع المنصوري ثالثاً في الترتيب على المستوى العربي، حيث أتى بعد الأمير السعودي سلطان بن سلمان آل سعود والسوري محمد فارس»، وأضاف: «لا ننسى سلطان النيادي الذي اختير ليكون من ضمن الطاقم البديل».

alt

من جانبه قال حسين الدرمكي إن ما تراه اليوم يؤكد أن الإمارات تسير في الاتجاه السليم بأبنائها ونحن نقول على لسان رجل واحد مزهوين بمشاعر العز والفخر: توكلوا على الله ونحن ندعو لكم بالتوفيق واعلموا بأنا نفاخر بكما أمام العالم«.

alt

وقال علي حسن سلمان: «إن هزاع المنصوري وسلطان النيادي يحملان اليوم على عاتقهما أمل شعب وضع الريادة نصب عينه، وهو من سيحمل هذه الراية إلى محطة الفضاء الدولية ليراها العالم أجمع».

طموحات

وقالت أمينة النيادي إنها فخورة بأن يكون هناك اسم إماراتي يحلق في فضاء واسع، ويكون أول رائد إماراتي ينطلق إلى محطة الفضاء الدولية، وهو يوم يذكره التاريخ، ويرسم أحلام طلبتنا على أرض الواقع.

وأضافت: إن قيادتنا الطموحة تسعى دائماً بأن تكون بشبابها في المراكز الأولى، مفيدة بأن هزاع المنصوري، وسلطان النيادي، أخذا على عاتقهما مسؤولية عظيمة وتقاسما مشروعاً عملاقاً، يكفينا فخراً بأن هذه الأسماء الإماراتية تتناولها الصحف العالمية وتراقبها كل الأقمار الصناعية، ويكفينا فخراً بأنه سيتم تسليط الضوء على علم الدولة».

وأكدت كلثم السويدي أن دولة الإمارات تسطر اليوم إنجازاً رائداً في قطاع حيوي على المستوى العربي وهي بذلك تثبت رساخة نهجها وتميزها في مختلف المجالات، ومن ضمنها علوم الفضاء، مشيرة إلى أن رؤية الدولة المستقبلية بالوصول إلى المريخ واستكشافه، ليس حلماً بل مشروع وطني وحيوي قادرون وبتوجيهات القيادة الرشيدة، وبما نمتلكه من كفاءات وطنية وخبرات علمية وإمكانات الوصول إلى هذا الهدف وتحقيق هذا المنجز.

وذكرت أن انطلاق هزاع المنصوري إلى محطة الفضاء الدولية يعد فخراً كبيراً لنا، وسوف يرسخ النجاح في أذهان طلابنا وشبابنا.

وقالت نوال غريب إن دولة الإمارات تسير بخطى واثقة نحو التنافسية العالمية، وهو ما يستدعي تهيئة أجيال المستقبل وتمكينهم من مهارات القرن 21 وتعزيز مستوياتهم بالخبرات الضرورية لتوظيفها في تحقيق أجندة الدولة، مشيرة إلى أن التعليم هو المرتكز نحو هذه الانطلاقة ونحن نمضي وفق هذا النهج من تطوير للتعليم بما يتماشى مع أجندة الدولة ورؤية الإمارات 2021 ومئويتها 2071 بما يسهم في تسريع عجلة التنمية والنهضة الشاملة وفرص الازدهار.

ومن جانبه تقدم بطي الفلاسي بالتهنئة إلى هزاع المنصوري على تخليده لاسم دوله الإمارات في الفضاء، متمنياً له رحله سعيدة وعودة حميدة لأرض الوطن ومعه خبرات ينقلها للأجيال الجديدة والشباب.

alt

وقال ماجد راشد، إنه فخور برائدي الفضاء هزاع المنصوري وسلطان النيادي، لأنهم شاركوا في مثل هذا الحدث الذي سيعطي دفعة جديدة للشباب الإماراتي في ريادة قطاع الفضاء على المستوى العالمي والتميز في مختلف مجالاته.

alt

وأكد أحمد القادري أن إرسال أول رائد فضاء إماراتي إلى الفضاء يعزز قدرات الدولة في كافة المجالات وبالتالي تحقيق الرؤية الشاملة لمستقبل مسيرة التطوير والتنمية وفق أرقى المعايير العالمية وبما يلبي تطلعات وطموحات أبناء الإمارات حكومة وشعباً.

alt

قال مانع المعيني: أشعر بالفخر بأن الأحلام التي كانت يوماً على الورق أصبحت حقيقة، وأتمنى لهزاع وسلطان كل التوفيق.

alt

وقال ياسر النيادي: الوصول إلى الفضاء فخر لكل عربي، وهذا الإنجاز سيسطر اسم الإمارات في التاريخ، وسيؤكد جهودها وجهود أبنائها للوصول إلى ما وصلت إليه.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً