الإمارات: ندعم جهود ترسيخ الأمن والاستقرار في السودان

الإمارات: ندعم جهود ترسيخ الأمن والاستقرار في السودان

عقد سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، في نيويورك، لقاءات مع عدد من وزراء خارجية الدول المشاركة في أعمال الدورة الـ74 للجمعية العامة للأمم المتحدة، وبحث سموه العلاقات الثنائية مع الوزراء، وأكد، في لقاء مع رئيس الوزراء السوداني، حرص دولة الإمارات على استقرار السودان وأمنه.

عقد سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، في نيويورك، لقاءات مع عدد من وزراء خارجية الدول المشاركة في أعمال الدورة الـ74 للجمعية العامة للأمم المتحدة، وبحث سموه العلاقات الثنائية مع الوزراء، وأكد، في لقاء مع رئيس الوزراء السوداني، حرص دولة الإمارات على استقرار السودان وأمنه.

والتقى سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، الدكتور عبد الله حمدوك، رئيس وزراء السودان. جرى، خلال اللقاء، بحث العلاقات الثنائية المشتركة بين الإمارات والسودان وسبل تعزيزها في مجالات عدة. كما تم تبادل وجهات النظر تجاه عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك المعروضة على جدول أعمال الدورة الـ74 للجمعية.

وأكد سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان – خلال اللقاء – أن دولة الإمارات تدعم السودان الشقيق في جهوده لتعزيز أمنه واستقراره بما يحقق تطلعات الشعب السوداني في التنمية والازدهار والتقدم. كما أكد سموه حرص دولة الإمارات على تعزيز العلاقات الثنائية المشتركة وتنمية أوجه التعاون المشترك مع السودان في المجالات كافة.

من جانبه، أكد الدكتور عبد الله حمدوك الحرص على تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، وتنمية أوجه التعاون المشترك بما يعود بالخير على شعبي البلدين الشقيقين، معرباً عن تمنياته لدولة الإمارات المزيد من التقدم والازدهار.

alt

كما التقى سموه كلاً من بيكا هافيستو وزير خارجية فنلندا، وألمار مامادياروف وزير خارجية أذربيجان، والدكتور جوردون جريليك رادمان وزير خارجية كرواتيا، وعبد العزيز كاملوف وزير خارجية أوزباكستان، والدكتور سوبرامنيام جاي شانكار وزير الشؤون الخارجية الهندي.

وتضمنت مجمل هذه اللقاءات بحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية وأوجه التعاون المشترك في المجالات المختلفة ومنها الدبلوماسية والاقتصادية والتجارية والاستثمارية والثقافية والأمن الغذائي والطاقة المتجددة والتعليمية والسياحية بين دولة الإمارات وهذه الدول. كما جرى تبادل وجهات النظر تجاه مستجدات الأوضاع في المنطقة وبحث عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، ومنها القضايا المدرجة على جدول أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة.

alt

في السياق، التقى سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، رالف جونسالفيس رئيس وزراء سانت فنسنت وغرينادين. تم خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية المشتركة وسبل تطويرها وتعزيز فرص التعاون في مختلف المجالات التي تسهم في تحقيق المصالح المشتركة للبلدين. كما تم استعراض التطورات الراهنة وعدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وأكد سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان العلاقات الثنائية المتميزة التي تجمع بين البلدين والحرص المستمر على تعزيزها وتنمية أوجه التعاون المشترك.

من جانبه، أعرب رالف جونسالفيس عن تطلع بلاده إلى تعزيز علاقات التعاون المشترك مع دولة الإمارات في المجالات كافة، مشيداً بالمشاريع الرائدة التي تنفذها دولة الإمارات في بلاده في إطار صندوق الشراكة بين الإمارات ودول البحر الكاريبي للطاقة المتجددة.

كما التقى سموه روهاكانا روغوندا رئيس وزراء أوغندا. وجرى خلال اللقاء بحث سبل تعزيز أوجه التعاون المشترك بين البلدين في العديد من المجالات منها الاقتصادية والتجارية والطاقة المتجددة، وذلك انطلاقاً من العلاقات الثنائية المتنامية التي تربط بين دولة الإمارات وأوغندا. كما تبادل الجانبان وجهات النظر تجاه مستجدات الأوضاع في المنطقة، وبحثا عدداً من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وأكد سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان حرص دولة الإمارات على تعزيز أوجه التعاون المشترك مع أوغندا في العديد من المجالات في ظل العلاقات الثنائية المتميزة التي تربط بين البلدين. من جانبه أكد روهاكانا روغوندا اهتمام بلاده بتعزيز وتطوير آليات التعاون المشترك مع دولة الإمارات في شتى المجالات، مشيداً بالمكانة الرائدة التي تحظى بها على الصعيدين الإقليمي والدولي.

رسالة عربية

واختتمت الإمارات العربية المتحدة اليوم الثاني من مشاركتها في الدورة الرابعة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة بعدد من الاجتماعات رفيعة المستوى مع الدول الأعضاء التي تشارك دولة الإمارات التزامها بالسلام والأمن الدوليين.

وأكد معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش، خلال نقاشات الاجتماع الوزاري التنسيقي لجامعة الدول العربية، ضرورة أن تكون رسالة العالم العربي من خلال جامعة الدول العربية واضحة بإدانة الاعتداء على المملكة العربية السعودية، وشدد معاليه على أهمية التضامن مع المملكة العربية السعودية ودعم جميع الإجراءات التي تقوم بها المملكة فيما يتعلق بهذا التصعيد الخطر.

تحالف استراتيجي

من جهته، التقى معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر مع كريستوف هويسجن، السفير والمندوب الدائم لألمانيا لدى الأمم المتحدة، لمناقشة التحالف الاستراتيجي بين البلدين. وأكد معالي الجابر دعم دولة الإمارات للمبادرات السياسية التي تهم ألمانيا، واستعرض العلاقات الاقتصادية والثقافية العميقة التي تربط البلدين. كما التقى معاليه بوزير الدولة للشؤون الخارجية في إثيوبيا، الدكتور ماركوس تيكلي، لمناقشة دعم دولة الإمارات للاستقرار في القرن الأفريقي.

من جانبها، عقدت معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي عدداً من الاجتماعات الثنائية مع نظرائها في الدول الأخرى وممثلي المنظمات غير الحكومية. والتقت معالي الهاشمي بالرئيس والمدير التنفيذي للجنة الإنقاذ الدولية «IRC» ديفيد ميلباند لمناقشة الجهود الرائدة لدولة الإمارات على الصعيد الإنساني. كما التقت معاليها بعد ذلك بمسؤولين من حكومات غانا وكيريباتي وكابو فيردي والسنغال، حيث سلطت الضوء على تقديم دولة الإمارات المعونات الإنسانية والمساعدات الإنمائية إلى البلدان المحتاجة.

جهود مكافحة الإرهاب

التقى معالي أحمد علي الصايغ، وزير دولة، مع ديفيد بيمان، المدير العام للشؤون المالية والعقوبات في وزارة الخارجية الأمريكية، لمناقشة الجهود المشتركة لتنفيذ تدابير تمويل مكافحة الإرهاب، وتحديد أطر الامتثال للعقوبات لمنع إساءة استخدام النظام المالي العالمي. وتقيم دولة الإمارات والولايات المتحدة شراكة في الجهود الرامية إلى تحديد وتعطيل تدفقات تمويل الإرهاب من خلال فرقة العمل المالية المشتركة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً