65 % الإنجاز في مشروع نفق تصريف مياه الأمطار لمدينة المطار و«إكسبو»

65 % الإنجاز في مشروع نفق تصريف مياه الأمطار لمدينة المطار و«إكسبو»

تفقد داوود الهاجري مدير عام بلدية دبي، مشروع النفق الاستراتيجي العميق، لتصريف مياه الأمطار في إكسبو 2020، ومدينة المطار، والذي يعتبر الأول من نوعه في الشرق الأوسط ومن أبرز الأنفاق المتخصصة في العالم، بكلفة بلغت 2.5 مليار درهم، والذي من المقرر أن ينجز في سبتمبر من العام المقبل قبل شهر من انطلاق معرض إكسبو العالمي…

تفقد داوود الهاجري مدير عام بلدية دبي، مشروع النفق الاستراتيجي العميق، لتصريف مياه الأمطار في إكسبو 2020، ومدينة المطار، والذي يعتبر الأول من نوعه في الشرق الأوسط ومن أبرز الأنفاق المتخصصة في العالم، بكلفة بلغت 2.5 مليار درهم، والذي من المقرر أن ينجز في سبتمبر من العام المقبل قبل شهر من انطلاق معرض إكسبو العالمي 2020.

وأكد المهندس داوود الهاجري أن المشروع، الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصل الإنجاز فيه إلى نسبة 65%، والذي يعتبر أحدث تطوير للبنية التحتية بالإمارة وبأفضل التقنيات، لتكون دبي واحدة من أهم الوجهات الاستثمارية في العالم.

وقال الهاجري: إن العمل بالموقع على مدى 24 ساعة يومياً و7 أيام أسبوعياً، بإجمالي عدد ساعات عمل تصل إلى 4 ملايين ساعة عمل، وبمشاركة مهندسين مواطنين يعملون معسكرات عالمية لكسب المزيد من الخبرة في مثل هذه المشاريع العملاقة وباستخدام آلتين عملاقتين للحفر النفقي، تعتبران الأكبر في منطقة الشرق الأوسط.

وأضاف الهاجري أن المشروع الكبير سيكون له أثر كبير في تطوير البنية التحتية لتصريف مياه الأمطار أو المياه الجوفية، لمنطقة مدينة آل مكتوم بشكل عام، ومنطقة مشروع إكسبو ومدينة المطار بشكل خاص، ويمنح دعماً هائلاً للبنية التحتية بمنطقة الاستثمارات بجبـل علـي، وسيبقـى في الخدمـة لقـرن مـن الزمـان بإذن الله.

وأوضح المهندس فهد العوضي مدير إدارة مشروعات الصرف الصحي ببلدية دبي، أن مراحل العمل شهدت وصول ماكينة الحفر النفقي العملاقة بنجاح إلى التقاطع الثامن بشارع الشيخ زايد، حيث سيتم استخراجها وتفكيكها وإعادة تجميعها لتتحرك من التقاطع السابع لتبدأ المرحلة النهائية من الدفع النفقي وحتى الوصول إلى محطة الضخ الرئيسية التي تقع في الأرض التي تم استصلاحها في البحر، مقابل مواني دبي العالمية. ومن المتوقع الوصول إليها في أوائـل العـام المقبل.

وقال العوضي: يبلغ المشروع بطول عشرة كيلومترات ونصف، حيث يخدم مساحة قدرها 490 كيلومتراً بما فيها منطقة إكسبو، بما يجعله الأكبر حجماً في منطقة الشرق الأوسط والوطن العربي، ويستمر العمل في مهمتين: الأولى حفر النفق، والذي وصل إلى حوالي 4.5 كيلومترات حتى الآن، والمهمة الثانية إنشاء محطة الضخ الأساسية، في منظومة متوازية، ومن خلال ثلاث مراحل أساسية نهائية، وسوف يتم استخدام نحو 55 ألف قطعة أسمنتية في النفق، وزن كل منها طنان، مع تركيب حلقات معدنية ضخمة يبلغ عددها 4400 حلقة، تضمن حصانة وقـوة النفق العميـق.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً