منصور بن زايد: الإمارات تؤمن بأهمية الابتكار العلمي

منصور بن زايد: الإمارات تؤمن بأهمية الابتكار العلمي

تحت رعاية سموّ الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، إفتتح سمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان رئيس دائرة النقل في أبوظبي، فعاليات «الملتقى العلمي العالمي أبوظبي 2019» الذي ينظمه مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، من 24 إلى 26 سبتمبر/‏‏‏‏ أيلول، في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، بحضور حسين…

emaratyah

تحت رعاية سموّ الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، إفتتح سمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان رئيس دائرة النقل في أبوظبي، فعاليات «الملتقى العلمي العالمي أبوظبي 2019» الذي ينظمه مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، من 24 إلى 26 سبتمبر/‏‏‏‏ أيلول، في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، بحضور حسين الحمادي، وزير التربية والتعليم، ومحمد أحمد البواردي، وزير دولة لشؤون الدفاع، وسارة الأميري، وزيرة دولة للعلوم المتقدمة، ومبارك الشامسي، المدير العام للمركز، رئيس اللجنة العليا المنظمة للملتقى، ونخبة من كبار المسؤولين.
أكد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة أن دولة الإمارات وضعت استراتيجية وطنية تهدف من خلالها إلى أن تكون ضمن أكثر دول العالم ابتكاراً وإبداعاً وتميزاً، وذلك إيماناً منها بأهمية الابتكار العلمي في خلق مستقبل واعد للأفراد والمجتمعات.
جاء ذلك في تصريح لسموه بمناسبة «الملتقى» الذي تفقد سمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد أعماله.
وأعرب سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان عن سعادته بنجاح «أبوظبي التقني» في تنظيم هذا الحدث العالمي الكبير للمرة الثانية، وهو ما يعكس دعم القيادة الرشيدة للشباب وتحفيزهم على الإبداع والابتكار، مرحّباً سموه بشباب العالم الذي يمثل 57 دولة على أرض الإمارات.
وجاءت انطلاقة الملتقى قوية بمشاركة 2000 من شباب 57 دولة، نجحوا في استعراض 800 مشروع وابتكار وبحث جديد في 13 مجالاً تقنياً، وهندسياً.
وقال الحمادي: إن الملتقى يعكس مدى نجاح طلبة المدرسة الإماراتية بجانب شباب العالم في تقديم مشروعات علمية تتوافق مع توجيهات القيادة الرشيدة والاستراتيجية الحكومية لكونها تحقق توجه الدولة والعالم نحو الاقتصاد المعرفي، وحل كثير من المشكلات الاقتصادية.
وقالت سارة الأميري إن «أبوظبي التقني» نجح بهذا الملتقى في منح الشباب والطلبة والمعلمين والمؤسسات العالمية والمحلية، الفرص لتبادل الخبرات والتجارب لتطوير وتمكين العلوم بما يحقق صالح المجتمعات ومستقبل الشعوب والدول.
وقال مبارك الشامسي إن 40% من المشاركين في الملتقى مواطنون، حيث عمد «أبوظبي التقني» إلى تأكيد الثقة في نفوس البراعم الوطنية وتمتعهم بالقدرات العالية لمنافسة شباب العالم في 13 تخصصاً. لافتاً إلى أن الملتقى يجسد نجاح القيادة الرشيدة في جعل دولة الإمارات ملتقى للحضارات والديانات والجنسيات، خاصة أننا نعيش في عام التسامح.
ودعا جموع المواطنين والمقيمين لمتابعة الحدث التاريخي لوصول أبناء الإمارات إلى الفضاء عبر المنصة الرئيسية التي ستقام اليوم الأربعاء 25 في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، خلال فعاليات الملتقى.

منح دراسية

تعرض مؤسسة الإمارات للطاقة النووية عبر منصتها في الملتقى منحاً دراسية للطلاب المواطنين في برنامج «الدبلوم العالي في تكنولوجيا الطاقة النوويةط، حيث أشارت المؤسسة إلى أنها عبر البرنامج ستمكن المواطنين الملتحقين به أصحاب الكفاءات العلمية والعملية من الحصول على وظائف مختلفة في صناعة الطاقة النووية الناشئة في الدولة.
وبينت المؤسسة ل»الخليج«انه تم إعداد البرنامج بالتعاون مع معهد أبوظبي بوليتكنيك، ويشترط ألا يتجاوز عمر المتقدم 22 عاماً، وأن يحمل المتقدم شهادة الثانوية العامة في دولة الإمارات من القسم المتقدم بنسبة لا تقل عن 80 % والحصول على درجة الكفاءة في اللغة الإنجليزية في اختبار»الآيلتس» بدرجة 5.5 أو ما يعادلها، موضحة أن المنحة ستستقبل دفعتين من الطلاب، وستنطلق العام المقبل إحداهما في يناير/‏‏‏‏‏‏ كانون الثاني من العام المقبل، والأخرى في أغسطس/‏‏‏‏‏‏ آب من العام ذاته.
وتعرض المؤسسة في جناحها مجسّمين أحدهما لمحطة براكة، والآخر لأحزمة الوقود النووية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً