شرطة دبي تطلق خدمة جديدة لتحديد مواقع طالبي النجدة بدقة متناهية

شرطة دبي تطلق خدمة جديدة لتحديد مواقع طالبي النجدة بدقة متناهية

أعلنت القيادة العامة لشرطة دبي، اليوم الثلاثاء، عن إطلاقها خدمة تحديد مواقع المتصلين بالنجدة عن طريق نظام تحديد المواقع العالمي GPS، بالشراكة مع هيئة تنظيم الاتصالات وشركتي “غوغل” و”أبل”، بما يمكن دوريات شرطة دبي من تحديد موقع المتصلين بأرقام الطوارئ بدقة متناهية، وبالتالي الوصول الأسرع لطالبي النجدة. وقال القائد العام لشرطة دبي، اللواء عبد الله خليفة المري،…




alt


أعلنت القيادة العامة لشرطة دبي، اليوم الثلاثاء، عن إطلاقها خدمة تحديد مواقع المتصلين بالنجدة عن طريق نظام تحديد المواقع العالمي GPS، بالشراكة مع هيئة تنظيم الاتصالات وشركتي “غوغل” و”أبل”، بما يمكن دوريات شرطة دبي من تحديد موقع المتصلين بأرقام الطوارئ بدقة متناهية، وبالتالي الوصول الأسرع لطالبي النجدة.

وقال القائد العام لشرطة دبي، اللواء عبد الله خليفة المري، في بيان صحافي حصل 24 على نسخة منه، إن “إطلاق خدمة تحديد مواقع المتصلين بالنجدة عبر نظام GPS، يأتي في إطار تنفيذ رؤية القيادة الرشيدة لنكون الأول عالمياً في مؤشر زمن الاستجابة العالمي للحالات الطارئة بحلول 2021، وبما يمكننا أيضاً من تعزيز الأمن والأمان والارتقاء بالعمل الشرطي والأمني وفق أفضل المعايير والممارسات العالمية”.

تعميم التجربة
وبين اللواء المري أنهم يهدفون لتعميم التجربة في القريب العاجل لتشمل كافة القيادات الشرطية في الدولة تحت مظلة وزارة الداخلية، بحيث يتم تزويد القيادات بمواقع المتصلين بغرف العمليات التابعة لهم، وبذلك يتمكنوا من توحيد منهجية التعامل مع الحالات الطارئة والوصول إلى موقع طالبي النجدة بدقة تفوق أضعاف المرات خدمة LBS التي كانت العمليات تستعين بها مؤخراً لتحديد الموقع، وهو ما كان يعطي إحداثيات قريبة وليست دقيقة لموقع المتصل، وبنسبة إزاحة تجاوزت في بعض الأحيان الكيلومتر الواحد.

من جانبه، أوضح اللواء المهندس كامل بطي السويدي، مدير الإدارة العامة للعمليات، أن 70% من الاتصالات التي ترد إلى الطوارئ يكون مصدرها الهواتف المتحركة، وعليه فإنه يستلزم تمكن الدوريات من تحديد مكان المتصل بدقة، وعند استخدام شرطة دبي للخدمة الجديدة تتمكن دورياتها من الوصول الفعّال والدقيق للحالات الطارئة لاسيما في المناطق النائية التي تزداد معها نسبة الخطأ، لافتاً إلى أن المتصل وبمجرد طلبه لأرقام الطوارئ (999 – 911- 112) يبعث هاتفه رسالة نصية مجانية تحتوي على موقعه بدقة إلى خوادم ملفات في شرطة دبي، والتي تم تصميمها وبرمجتها لتوفر الإحداثيات إلى مركز القيادة والسيطرة في العمليات.

خدمة مجانية
وأكد اللواء السويدي أن الخدمة المجانية لا يمكنها تعقب هواتف المتصلين ولا تخزن إحداثيات مواقعهم، بل ينتهي عملها بانتهاء إرسال الإحداثيات وقت الاتصال بالطوارئ، والغرض منها فقط هو تسريع عملية الاستجابة وتمكين الدوريات من الوصول إلى طالبي النجدة في أقل وقت ممكن ودون وقوع أخطاء أو نسب في الإزاحة، على خلاف الخدمة القديمة التي كانت تعتمد على أقرب برج اتصالات لتحديد الموقع بشكل تقريبي في منطقة نصف قطرها مئات الأمتار، وهذا يشكل عائقا في الوصول السريع للمتصل.

بدوره، أشار نائب مدير الإدارة العامة للعمليات لشؤون الاتصالات العميد الدكتور خالد غانم المري، إلى أن الخدمة تعمل فقط مع نسخة نظام التشغيل رقم (4) وما بعدها فيما يتعلق بالهواتف المتحركة العاملة بنظام الأندرويد، ونسخة نظام التشغيل رقم 13 وما بعدها فيما يتعلق بالهواتف المتحركة التي تعمل بنظام “IOS”، ولا تحتاج الخدمة إلى تحميل وتهيئة على أجهزة الهواتف المتحركة، وإنما تتم بشكل تلقائي أثناء تسجيل الهاتف بشبكة مزود الخدمة في الدولة.

وبيّن العميد المري أن الوسيلة السابقة في الوصول إلى المتصل والمسماة بخدمة “LBS” لم تكن دقيقة وفعالة في تحقيق مؤشر زمن قصير في الاستجابة للحالة الطارئة، لذلك فقد حرصنا وبالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين على إيجاد وسائل أكثر حداثة ونجاعة لتحديد الموقع بدقة متناهية بنسبة إزاحة لا تتعدى بضعة أمتار، وبذلك نتمكن من تلبية النداء في زمن قصير جدا، وتحقيق معدلات استجابة أفضل عن ذي قبل.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً