“الإمارات لتموين الطائرات” تخفض انبعاثات الكربون بنسبة 15%

“الإمارات لتموين الطائرات” تخفض انبعاثات الكربون بنسبة 15%

أكملت “الإمارات لتموين الطائرات” تركيب نظام متطور للطاقة الشمسية في جميع مرافقها في إطار استثمارات الشركة المستمرة في البنية التحتية لتحسين كفاءة استخدام الموارد، ومن المتوقع أن يخفض هذا النظام 3 ملايين كيلوجرام من انبعاثات غازات الدفيئة سنوياً. وتساهم أحدث مبادرات “الإمارات لتموين الطائرات” في دعم استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 التي أطلقها نائب رئيس الدولة رئيس …




alt


أكملت “الإمارات لتموين الطائرات” تركيب نظام متطور للطاقة الشمسية في جميع مرافقها في إطار استثمارات الشركة المستمرة في البنية التحتية لتحسين كفاءة استخدام الموارد، ومن المتوقع أن يخفض هذا النظام 3 ملايين كيلوجرام من انبعاثات غازات الدفيئة سنوياً.

وتساهم أحدث مبادرات “الإمارات لتموين الطائرات” في دعم استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 التي أطلقها نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، عام 2015 والتي تهدف إلى إنتاج 75% من احتياجات دبي من الطاقة من مصادر نظيفة بحلول عام 2050.

ركيزة أساسية
وقال رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم: “تشكل الاستدامة إحدى الركائز الأساسية في استراتيجية مجموعة الإمارات ونحن ملتزمون بمسؤوليتنا نحو البيئة ومع استمرار نمونا، فإننا نحرص على اعتماد تقنيات تقلل من تأثير عملياتنا على البيئة ولا شك أن مبادرة الإمارات لتموين الطائرات سوف توفر مزيداً من الفرص لتحسين كفاءة استخدام الموارد بما يتماشى مع استراتيجية دبي لتصبح مركزاً عالمياً للطاقة النظيفة والاقتصاد الأخضر”.

وأعرب الرئيس التنفيذي لـ”الإمارات لتموين الطائرات” سعيد محمد عن سعادته بالإعلان عن هذا الاستثمار الجديد الضخم وطويل الأجل في العمليات المستدامة للشركة وقال: “سوف تساعدنا محطة الطاقة الشمسية الحديثة على استخدام الموارد بالشكل الأمثل وتعزيز الكفاءة البيئية ما ينعكس إيجابا على جميع الجهات المعنية بمن فيهم عملاؤنا وموظفونا ومحيطنا عامة وتمشيا مع هدفنا الرامي إلى تقديم الأفضل دائما فإننا مستمرون في التزامنا تقديم منتجات وخدمات متميزة لعملائنا بالاعتماد على حلول مستدامة ومبتكرة”.

الألواح الشمسية
ويزيد عدد الألواح الشمسية التي تم تركيبها في محطة الطاقة التابعة لشركة الإمارات لتموين الطائرات على 8 آلاف لوحة ومن المتوقع أن تولد الألواح 4200 ميغاواط/ ساعة من الكهرباء سنوياً ما يتيح للشركة إمكانية تقليل استهلاك الطاقة التقليدية بنسبة 15% عبر عمليات المصبغة وإعداد الأطعمة وسكن العاملين وبالتالي فإن انبعاثات ثاني أكسيد الكربون الناجمة عن مختلف أنشطة الشركة ستنخفض بمعدل 3 ملايين كيلوجرام سنويا أي ما يعادل استهلاك الكهرباء السنوي لـ 518 منزلاً عائلياً.

يشار إلى أن “الإمارات لتموين الطائرات” سوف تبدأ قريباً ببناء أكبر منشأة للزراعة الرأسية على مستوى العالم في شراكة مع “كروب وان Crop One” الشركة الرائدة عالميا في الزراعة الرأسية ومقرها الولايات المتحدة الأميركية وتبلغ مساحة المنشأة الزراعية 130 ألف قدم مربعة وسوف يبلغ الحصاد الأقصى للمنشأة 2700 كيلوجرام يومياً من الخضار الورقية ذات الجودة العالية والخالية من الأسمدة والمبيدات الحشرية وباستخدام كميات من المياه تقل بنسبة 99% عن الزراعة الحقلية التقليدية كما أن قرب المزرعة من موقع الاستهلاك سيقلل بدرجة كبيرة من البصمة الكربونية لعمليات النقل ويضمن التسليم السريع للمنتجات الطازجة خلال ساعات قليلة من قطافها ما يحافظ على قيمتها الغذائية وسوف يبدأ عملاء “الإمارات لتموين الطائرات” في تلقي أول إنتاج للمزرعة في عام 2020.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً