ما هو الفرق بين الحب والشفقة في العلاقات

ما هو الفرق بين الحب والشفقة في العلاقات

الفرق بين الحب والشفقة فرق شاسع جدا، فالحب شعور جميل ودافئ يأخذ الإنسان إلى عالم حالم يسعد به ومعه، أما الشفقة فهي لاتعني إلا شعور شخص ما بالتأثر والتعاطف مع شخص آخر وترتبط الشفقة بمرور الشخص محلها بمجموعة من المواقف المأساوية التي تزيد من تعاطف أحد أو جميع الأشخاص معه أما الحب فيحدث بغته دون حتى …

الفرق بين الحب والشفقة فرق شاسع جدا، فالحب شعور جميل ودافئ يأخذ الإنسان إلى عالم حالم يسعد به ومعه، أما الشفقة فهي لاتعني إلا شعور شخص ما بالتأثر والتعاطف مع شخص آخر

وترتبط الشفقة بمرور الشخص محلها بمجموعة من المواقف المأساوية التي تزيد من تعاطف أحد أو جميع الأشخاص معه أما الحب فيحدث بغته دون حتى الإلمام بأي أمور أخرى فالحب يحدث من أجل الحب

ويتمثل الفارق بين الحب والشفقة في أمور أخرى كثيرا فشعور أحدهما بالشفقة على شخص ما لا يعني رغبته في الإرتباط به، أما إذا كان محبا له فالأمر يختلف كثيرا فالحب يخلق معه رغبة ملحة في مواصلة الحياة مع الحبيب وتقبل أوضاعه وظروفه من أجل تحقيق الحياة معه

كما أن الحب ترافقه أحاسيس ومشاعر جميلة ودافئة تدخل البهجة والسرور على المحب أما الشفقة فهي تحدث بسبب الحزن على شخص ما والتعاطف معاه فشتان بين الإثنين

الحب هو أن تتمنى رؤية الحبيب في كل وقت وأي وقت فالإشتياق إليه متصل أما الشفقة فهي موقف حدث وربما نسيه الجميع

الحب فيه إنجذاب مستمر ولهفة للحبيب أما الشفقة فلا إنجذاب فيها ولا لهفة فهي تحدث من باب التعاطف والشعور بالآخرين فليس كل من نشفق عليه نحبه حبا عاطفيا ورومانسيا، فالجانب الإنساني هو الدافع الأول والأخير للشعور بالشفقة على شخص ما

وأخيرا فعلامات الحب واضحة وكفيلة بتوضيح الفرق الكبير بين الحب والشفقة، والتي منها

  • التفكير المستمر في الحبيب
  • خفقان القلب عند رؤية الحبيب
  • الشعور بالسعادة والفرح لمجرد رؤيته
  • الإهتمام بمعرفة أدق التفاصيل عن الحبيب
  • الرغبة في إستكمال الحياة مع الحبيب
  • الحب يتطور ليترجم إلى زواج

وكل ما سبق أمور ليس من الطبيعي أن تحدث في حالة الشفقة على ششخص ما

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً