“كهرباء ومياه دبي” تدعم التوطين باستراتيجية متكاملة

“كهرباء ومياه دبي” تدعم التوطين باستراتيجية متكاملة

تعمل هيئة كهرباء ومياه دبي على توطين كافة القطاعات الإدارية والمالية وجميع الوظائف الهندسية والفنية، وفق استراتيجية متكاملة تتضمن برامج ومبادرات مبتكرة لاستقطاب وتدريب وإعداد الإماراتيين، في مختلف المجالات الهندسية والفنية، إضافة إلى توفير العديد من المنح الدراسية للطلبة الراغبين بإتمام دراستهم داخل وخارج الدولة في مختلف مجالات الطاقة.

تعمل هيئة كهرباء ومياه دبي على توطين كافة القطاعات الإدارية والمالية وجميع الوظائف الهندسية والفنية، وفق استراتيجية متكاملة تتضمن برامج ومبادرات مبتكرة لاستقطاب وتدريب وإعداد الإماراتيين، في مختلف المجالات الهندسية والفنية، إضافة إلى توفير العديد من المنح الدراسية للطلبة الراغبين بإتمام دراستهم داخل وخارج الدولة في مختلف مجالات الطاقة.

وأكد سعيد محمد الطاير العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي أن توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي تعتبر خارطة طريق لتطبيق خطة عمل إمارة دبي للتوطين.

وأشار إلى أن الهيئة لديها استراتيجية متكاملة لدعم التوطين وإعداد مواطني الدولة لشغل جميع الوظائف الهندسية والفنية، وقد قطعت الهيئة شوطاً بعيداً في مجال توطين الوظائف حيث تبلغ نسبة التوطين في الهيئة 86.67% في الإدارة العليا. وستواصل استقطاب الكوادر المواطنة سواء من الخريجين الجدد أو أصحاب الخبرات. لا سيما في المجالات الهندسية والفنية فالشباب المواطن يمتلك القدرات والخبرات المطلوبة لتولي زمام القيادة في قطاعي الطاقة والمياه في الدولة وفق أعلى المعايير العالمية.

وذكر سعيد الطاير بأن هيئة كهرباء ومياه دبي توفر العديد من البرامج التعليمية والمنح الدراسية للطلبة المواطنين الراغبين بإتمام دراستهم في مختلف مجالات الهندسة داخل وخارج الدولة. حيث لدى الهيئة شراكات استراتيجية لتوفير منح في الدراسات العليا للطلبة المواطنين في عدد من أعرق الجامعات والمعاهد والمراكز العالمية. بما في ذلك جامعة كاليفورنيا في بيركلي ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (إم آي تي) الأمريكي. وذلك في مجالات الهندسة الكهربائية والبلوك تشين والرقمنة والذكاء الاصطناعي لرفد الهيئة بتخصصات نوعية بناءً على احتياجاتها المستقبلية وإعداد كادر وطني قادر على تولي زمام القيادة في مجالات الطاقة والمياه.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً