واشنطن: سنُعاقب كل من يدعم “حزب الله”

واشنطن: سنُعاقب كل من يدعم “حزب الله”

أبلغ مسؤول أمريكي، لبنان، اليوم الإثنين، أن بلاده ستعاقب أي فريق يقدم دعماً “عينياً” لحزب الله، وفق مصدر محلي مطلع، بعد أسابيع من إدراج واشنطن مصرفاً لبنانياً على لائحة العقوبات بتهمة تقديم خدمات مالية للحزب. والتقى مساعد وزير الخزانة الأمريكية لشؤون مكافحة تمويل الإرهاب مارشال بيلنغسلي، اليوم الإثنين، غداة وصوله إلى بيروت، رئيس البرلمان نبيه بري، …




مساعد وزير الخزانة الأمريكية لمكافحة تمويل الإرهاب مارشال بيلنغسلي (أرشيف)


أبلغ مسؤول أمريكي، لبنان، اليوم الإثنين، أن بلاده ستعاقب أي فريق يقدم دعماً “عينياً” لحزب الله، وفق مصدر محلي مطلع، بعد أسابيع من إدراج واشنطن مصرفاً لبنانياً على لائحة العقوبات بتهمة تقديم خدمات مالية للحزب.

والتقى مساعد وزير الخزانة الأمريكية لشؤون مكافحة تمويل الإرهاب مارشال بيلنغسلي، اليوم الإثنين، غداة وصوله إلى بيروت، رئيس البرلمان نبيه بري، ورئيس الحكومة سعد الحريري.

وأوردت السفارة الأمريكية في بيروت في بيان، عقب وصوله ليل الأحد، أن بيلنغسلي قال في لقاءاته مع المسؤولين الرسميين والمصرفيين، إنه سيشجع لبنان “على اتخاذ الخطوات اللازمة للبقاء على مسافة من حزب الله، وغيره من الجهات الخبيثة التي تحاول زعزعة استقرار لبنان ومؤسساته”.

ولم يصدر أي تصريح رسمي عن أي طرف بعد اللقاءين، لكن مصدراً لبنانياً مطلعاً قال، متحفظاً عن ذكر اسمه، إن بيلنغسلي شدد على أن “الولايات المتحدة ستعاقب أي فريق يقدم دعماً عينياً لحزب الله، سواءً كان عبر الأسلحة، أو المال، أو أي وسائل مادية أخرى”.

وتأتي الزيارة بعد إعلان وزارة الخزانة الأمربكية في 29 أغسطس (آب) الماضي، إدراج مصرف “جمّال تراست بنك” على لائحة العقوبات، بوصفه مؤسسة مالية أساسية لحزب الله.

وأُدرِجت أربع شركات تأمين تابعة للمصرف أيضاً على اللائحة السوداء.

ويعد حزب الله الخصم اللدود لإسرائيل. ويتلقى دعماً من إيران التي تمده بالمال والسلاح، ويقاتل منذ 2013، بشكل علني في سورياً دعماً للرئيس السوري بشار الأسد.

ونقل المصدر اللبناني عن المسؤول الأمريكي تأكيده، أن “العقوبات تستهدف إيران وأتباعها في المنطقة” لكن دون “المساس بالأفرقاء الذين تربطهم مع حزب الله علاقة، أو تعاون سياسي” في لبنان.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً