مركز محمد بن راشد للفضاء: تثبيت صاروخ «سويوز أف جي» استعداداً للانطلاق

مركز محمد بن راشد للفضاء: تثبيت صاروخ «سويوز أف جي» استعداداً للانطلاق

أكد مركز محمد بن راشد للفضاء، تثبيت صاروخ “سويوز أف جي”، الذي سيحمل “مركبة سويوز إم أس 15″، وعلى متنها هزاع المنصوري، أول رائد فضاء إماراتي، على منصة الإطلاق رقم 1، في قاعدة “بايكونور” الفضائية بكازاخستان؛ استعدادا لمهمة 25 سبتمبر.

أكد مركز محمد بن راشد للفضاء، تثبيت صاروخ “سويوز أف جي”، الذي سيحمل “مركبة سويوز إم أس 15″، وعلى متنها هزاع المنصوري، أول رائد فضاء إماراتي، على منصة الإطلاق رقم 1، في قاعدة “بايكونور” الفضائية بكازاخستان؛ استعدادا لمهمة 25 سبتمبر.

ونُقل صاروخ “سويوز أف جي”، صباح اليوم بعد شروق الشمس وفقاً للتقاليد المتبعة، من مبنى تجهيز المركبة الفضائية في قاعدة بايكونور الفضائية، إلى منصة الإطلاق رقم 1، بواسطة سكة حديد؛ وذلك بحضور عدد من المسؤولين، فيما استغرقت المرحلة الأولى من تثبيت الصاروخ على منصة الإطلاق 10 دقائق.

والجدير ذكره، أن منصة الإطلاق رقم 1، التي سينطلق منها صاروخ “سويوز إم جي”، هي نفس المنصة التي انطلق منها رائد الفضاء الروسي، يوري غاغارين، أول إنسان ينطلق إلى الفضاء، على متن مركبة “فوستوك 1″، في 12 أبريل 1961.

وقبيل نقل صاروخ “سويوز أف جي” إلى محطة “بايكونور” تزين بعلم الإمارات وشعار مركز محمد بن راشد للفضاء إلى جانب علمي روسيا وأميركا.

والجدير ذكره، أن الصاروخ سويوز أُطلق أول مرة عام 1966، ووضع نظام الإطلاق شركة إنيرجيا كوروليف للصوارخ والفضاء وصنعها مركز تطوير بحوث وإنتاج الصواريخ (Progress) في سمارا في روسيا.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً