7 إماراتيين يحصلون على ترخيص مديري تشغيل ومشغلي مفاعلات نووية

7 إماراتيين يحصلون على ترخيص مديري تشغيل ومشغلي مفاعلات نووية

حققت شركة نواة للطاقة التابعة لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية، إنجازاً جديداً للبرنامج النووي السلمي الإماراتي تمثل بحصول مجموعة ثانية تضم 38 من المهندسين المتخصصين بينهم 7 إماراتيين يعملون لديها على ترخيص الهيئة الاتحادية للرقابة النووية كمديري تشغيل ومشغلي مفاعلات نووية. ووصل إجمالي عدد مديري تشغيل ومشغلي المفاعلات الذي حصلوا على الترخيص حالياً إلى 53 مشغلاً بينهم 22 من المهندسين والمهندسات الإماراتيين وهو أعلى…




alt


حققت شركة نواة للطاقة التابعة لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية، إنجازاً جديداً للبرنامج النووي السلمي الإماراتي تمثل بحصول مجموعة ثانية تضم 38 من المهندسين المتخصصين بينهم 7 إماراتيين يعملون لديها على ترخيص الهيئة الاتحادية للرقابة النووية كمديري تشغيل ومشغلي مفاعلات نووية.

ووصل إجمالي عدد مديري تشغيل ومشغلي المفاعلات الذي حصلوا على الترخيص حالياً إلى 53 مشغلاً بينهم 22 من المهندسين والمهندسات الإماراتيين وهو أعلى بكثير من الحد الأدنى المطلوب لتشغيل المحطة الأولى في براكة والذي يبلغ 32 مشغلاً.

وتم تخريج الدفعة الثانية من مديري تشغيل المفاعلات ومشغلي المفاعلات النووية في حفل أقيم في أبوظبي بحضور الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية المهندس محمد إبراهيم الحمادي، والمدير العام للهيئة الاتحادية للرقابة النووية كريستر فيكتورسن، والرئيس التنفيذي لشركة نواة للطاقة المكلفة بتشغيل وصيانة محطات براكة للطاقة النووية السلمية في منطقة الظفرة بإمارة أبوظبي مارك ريدمان، وعدد من أعضاء الإدارة العليا في المؤسسة.

ويشكل منح شهادات الترخيص للدفعة الثانية من مديري تشغيل المفاعلات ومشغلي المفاعلات من شركة نواة للطاقة إنجازاً هاماً في إطار الجهود الرامية إلى تطوير البرنامج النووي السلمي الإماراتي كما يعكس النجاح المستمر لبرامج تنمية الكفاءات البشرية في كل من مؤسسة الإمارات للطاقة النووية وشركة نواة للطاقة.

وتتولى مؤسسة الإمارات للطاقة النووية مسؤولية تطوير أربع محطات متطابقة للطاقة النووية السلمية في موقع براكة بمنطقة الظفرة في أبوظبي حيث وصلت النسبة الإجمالية لإنجاز المحطات الأربع إلى أكثر من 93% بينما وصلت نسبة الإنجاز في المحطة الرابعة إلى أكثر من 82% والمحطة الثالثة إلى ما يزيد عن 91% والمحطة الثانية إلى أكثر من 95% في حين تم إنجاز الأعمال الإنشائية للمحطة الأولى واطلاق مرحلة الاختبارات ما قبل العمليات التشغيلية في الوقت الحالي، وذلك قبل الانتقال لمرحلة المراجعات التنظيمية والحصول على رخصة التشغيل من الهيئة الاتحادية للرقابة النووية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً