الخلافات داخل “العربية المشتركة” تعيد ترجيح كفة نتانياهو لرئاسة الحكومة الجديدة

الخلافات داخل “العربية المشتركة” تعيد ترجيح كفة نتانياهو لرئاسة الحكومة الجديدة

أكدت الإذاعة العامة الإسرائيلية، اليوم الإثنين، أن خلافاً داخل القائمة العربية المشتركة بعد التوصية بزعيم حزب أزرق أبيض بيني غانتس، لتشكيل الحكومة الإسرائيلية المقبلة، أدى لترجيح كفة زعيم حزب الليكود بنيامين نتنياهو لدى الرئيس الإسرائيلي. وقالت الإذاعة، إن “احتمال إسناد مهمة تشكيل الحكومة الإسرائيلية الجديدة يزداد لصالح رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بعد ان أبلغت القائمة المشتركة، الرئيس الإسرائيلي …




رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو (أرشيف)


أكدت الإذاعة العامة الإسرائيلية، اليوم الإثنين، أن خلافاً داخل القائمة العربية المشتركة بعد التوصية بزعيم حزب أزرق أبيض بيني غانتس، لتشكيل الحكومة الإسرائيلية المقبلة، أدى لترجيح كفة زعيم حزب الليكود بنيامين نتنياهو لدى الرئيس الإسرائيلي.

وقالت الإذاعة، إن “احتمال إسناد مهمة تشكيل الحكومة الإسرائيلية الجديدة يزداد لصالح رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بعد ان أبلغت القائمة المشتركة، الرئيس الإسرائيلي رؤوفين رفلين، بأن توصيتها بتشكيل الحكومة لغانتس، لا تشمل أعضاء التجمع الوطني الثلاثة، المنضوين في إطار القائمة العربية المشتركة”.

وأشارت الإذاعة، إلى أنه وفقاً لهذه المعطيات، فإن عدد النواب الموصين بغانتس سيصل إلى 54، في حين أن النواب الموصين بدعم نتنياهو، سيصل إلى 54 مقعداً.

وأنهى الرئيس الإسرائيلي، اجتماعاته مع الكتل والأحزاب الإسرائيلية، فيما من المقرر أن يعقد اجتماعاً مشتركا بين نتنياهو وغانتس مساء اليوم، إذا وافق الأخير على ذلك، قبل أن يكلف شخصية إسرائيلية بتشكيل الحكومة المقبلة.

ولا يعد رأي الأحزاب الإسرائيلية ملزماً للرئيس الإسرائيلي، لاختيار رئيس الحكومة المقبلة، إلا أنه يسهم في تعزيز قناعته بالشخصية التي سيكلفها بتشكيل الحكومة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً