محاكمة زوجين بتهمة السب بألفاظ تمس الشرف والعرض

محاكمة زوجين بتهمة السب بألفاظ تمس الشرف والعرض

نظرت محكمة الجنح برأس الخيمة أمس قضية زوجين خليجين متهمين بسب بعضهما البعض بألفاظ خادشة للحياء والشرف والعرض وذلك من خلال تقديم كل منهما مذكرة دفاع عن نفسه أمام محكمة الأحوال الشخصية تضمنت عبارات غير لائقة ومسبات كتبها كل طرف في المذكرة ضد الآخر دفاعا عن النفس.

url


نظرت محكمة الجنح برأس الخيمة أمس قضية زوجين خليجين متهمين بسب بعضهما البعض بألفاظ خادشة للحياء والشرف والعرض وذلك من خلال تقديم كل منهما مذكرة دفاع عن نفسه أمام محكمة الأحوال الشخصية تضمنت عبارات غير لائقة ومسبات كتبها كل طرف في المذكرة ضد الآخر دفاعا عن النفس.

وجاء في لائحة الاتهام أن الزوج المتهم الأول قدم في مذكرة دفاعه أمام محكمة الأحوال الشخصية ثلاث عبارات سب تجاه زوجته، حيث أنكر المتهم الاتهام المسند إليه أمام المحكمة وأفاد أنه قام بسرد الوقائع التي وقعت بينه وبين زوجته وكتبها في مذكرة الدفاع، كما اتهمت النيابة العامة الزوجة المتهمة، بتقديم مذكرة دفاع تتضمن عبارات سب ضد زوجها، حيث أنكرت الزوجة التهمة وأفادت أنها ما وردت في مذكرة الدفاع سردا للوقائع.

ومن جهته قدم محامي الدفاع عن المجني عليها مذكرة بالادعاء المدني وتمسك بتعديل القيد والوصف بحق المتهم من تهمة السب إلى تهمة القذف، وطلب الدفاع ببراءة موكلته من الاتهامات المسندة إليها.

وأضاف أن المشروع الاماراتي أفرد في جريمة القذف المادة 378 وأفاد أن القذف تضمن اسناد واقعة معينة يجعل من شأن المجني عليه محل ازدراء تمس من الشرف أو العرض، كما أن المشرع أفرد للسب المادة 373 التي لا تتضمن اسناد واقعة معينة، ما يعني أن التفريق بين السب والقذف يكون بإسناد واقعة معينة.

وأوضح، أن كل ما تضمنته مذكرة دفاع المتهم كانت عبارات قذف بحق المجني عليها وتشهير بها لأنه أسند إليها أمور تمس من عرضه وشرفها، ولفت إلى أن الدفاع يخجل عن ذكرها.

وأشار إلى أن النيابة العامة طالبت بتطبيق العقوبة على المتهم وفقا للمادة 373، بتهم السب رغم أن ما جاء في مذكرة دفاع المتهم كان قذفا واضحا وليس سبا، مضيفا أن ثبوت جريمة القذف بحق المتهم بركنيها المادي والمعنوي ثابتة ثبوت يقيني لأنه أسند للمجني عليها اتهامات تجعلها محلا للعقاب ولازدراء وتمس من عرضها وشرفها، ولا يمكن اعتبار قذفه لها دفاعا عن النفس.

وأضاف أنه يطلب براءة موكلته لعدم وجود جريمة في أوراق القضية لأن المادة 53 من قانون العقوبات تنص على أنه لا توجد جريمة إذا وقع الفعل بنية سليمة، وتابع أنه الكلمات الموجودة في مذكرة دفاع موكلته لا تتضمن السب وإنما تتضمن ألفاظا قانونية واصطناع أدلة وفقا للقانون.

وأشار إلى أن انتفاء اركان الجريمة في أوراق القضية لأن الألفاظ الواردة في المذكرة هي ألفاظ دارجة في العمل القانوني ولا تحتوي على أي سب أو شتم وأنها كانت رداً على اتهامات الموجه من قبل المتهم لموكلته، وتابع أن موكلته لا تقصد اسناد شب أو شتم أو الحض من شرف واعتبار المتهم.

ومن جهته قدم المتهم مذكرة دفاع عن نفسه وطلب تأجيل القضية لتقديم مذكرة بالادعاء المدني، حيث حددت المحكمة جلسة الاثنين المقبل موعدا للنطق بالحكم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً