يخطفان موظفاً من مقر عمله ويستوليان على 1.7 مليون درهم

يخطفان موظفاً من مقر عمله ويستوليان على 1.7 مليون درهم

أحالت النيابة العامة في دبي شابين خليجين 36 و 37 عاماً إلى محكمة الجنايات في دبي بتهمة خطف آسيوي من الشركة التي يعمل فيها بعد إيهامه بأنهم موظفين في الشرطة الدولية “الإنتربول” والاستيلاء على مبلغ 1.7 مليون درهم كان بحوزته تعود للشركة التي يعمل فيها.

أحالت النيابة العامة في دبي شابين خليجين 36 و 37 عاماً إلى محكمة الجنايات في دبي بتهمة خطف آسيوي من الشركة التي يعمل فيها بعد إيهامه بأنهم موظفين في الشرطة الدولية “الإنتربول” والاستيلاء على مبلغ 1.7 مليون درهم كان بحوزته تعود للشركة التي يعمل فيها.

وأفاد المجني عليه في محضر تحقيقات النيابة العامة أنه المتهمان حضرا إلى مقر عمله، وفور خروجه من المصعد تفاجأ بوجودهم وأبرزوا له بطائق مزورة للشرطة الدولية “الإنتربول” وطلبوا منه الذهاب إلى السيارة التي كان يستقلونها، وأركبوه في المقعد الخلف وهناك تفاجأ بوجود شخصين آخرين من جنسية أسيوية، وبعد أن صعد السيارة معهم قاد أحد المتهمين المركبة بسرعة وتوجهوا إلى إمارة أبو ظبي ومنعوه من استخدام الهاتف والتواصل مع أي شخص، إلا أنه تمكن من مغافلة المتهمين وأرسل رسالة نصية لصديقه أخبره بأن رجال الشرطة أخذوه وبحوزته 1.7 مليون درهم عائدة للشركة.

وأوضح المجني عليه أن المتهمين اصطحبوه إلى بناية قيد الإنشاء، وأنزلوه عنوة من السيارة وقاموا بالصراخ عليه واستولوا على الحقيبة التي كان يحملها، وبدأوا في تقاسم المال فيما بينهم، وبعد ذلك قرر المتهمين أن يوصلوه إلى مقر سكنه، وأثناء عودتهم تمكن رجال الشرطة من إلقاء القبض عليها وذلك بعد أن قام صديقه الذي أرسل له الرسالة النصية من إبلاغ شرطة دبي عن الحادثة بعد شكه في الأمر.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً