استمرار توافد المواطنين بالخارج للتصويت في اليوم الأخير

استمرار توافد المواطنين بالخارج للتصويت في اليوم الأخير

واصل المواطنون المقيمون في الخارج، لليوم الثاني والأخير ، التوافد على المراكز الانتخابية في سفارات الدولة وبعثاتها الدبلوماسية حول العالم للتصويت في انتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019 ، واختيار مرشيحهم.

url


واصل المواطنون المقيمون في الخارج، لليوم الثاني والأخير ، التوافد على المراكز الانتخابية في سفارات الدولة وبعثاتها الدبلوماسية حول العالم للتصويت في انتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019 ، واختيار مرشيحهم.

وفتحت المراكز الانتخابية أبوابها في تمام الساعة العاشرة صباحا حسب التوقيت المحلي للدولة التي يوجد فيها المركز الانتخابي، حيث بدأ أول مركز انتخابي على مستوى بعثات الامارات حول العالم بمقر سفارة الدولة لدى نيوزيلندا في العاصمة “ويلنجتون”، استقبال الناخبين، الذين حرصوا على التوافد من الصباح الباكر للإدلاء بأصواتهم.

وأكد سفراء الدولة عبر حسابات السفارات على مواقع التواصل الاجتماعي، على سير العملية الانتخابية على أكمل وجه، وتقديم التسهيلات كافة للناخبين، للإدلاء بأصواتهم خلال دفائق معدودة.

وأكد حمد الزعابي، سفير الدولة في إسلام آباد “نجاح أول يوم للتصويت المبكر في انتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019 في السفارة ، وسلاسة إجراءات الإدلاء بالأصوات والتزام مواطني الدولة بالمشاركة يعزز من الالتزام تجاه ترسيخ مفاهيم و ثقافة انتخابية يكون مردودها إيجابي على الوطن والمواطن”.

وعبر ناخبون عن سعادتهم في المشاركة في انتخابات المجلس الوطني الاتحادي، وأداء واجبهم الوطني، من خلال الحضور والتصويت للمرشحين الذين يرونهم الأصلح في تمثيلهم في المجلس.

وأشاد مواطنون ممن شاركوا في الانتخابات، بسهولة الإجراءات وعملية التصويت، والاستعدادات التي وفرتها البعثات الدبلوماسية للدولة للناخبين.

وانطلقت عمليات التصويت للإماراتيين الموجودين في الخارج، أمس، فيما تغلق عملية الاقتراع في السادسة مساء اليوم، حسب التوقيت المحلي للمدينة التي يوجد بها المركز الانتخابي.

شهدت سفارات دولة الإمارات العربية المتحدة وبعثاتها الدبلوماسية المنتشرة في معظم أنحاء العالم إقبالا ملحوظا في اليوم الأول من عملية التصويت في الخارج ، وذلك عبر 118 مركزا انتخابيا، تم تجهيزها بالكامل وتزويدها بجميع الوسائل التي تمكن الناخبين من الإدلاء بأصواتهم في انتخاب ممثليهم من أعضاء المجلس الوطني الاتحادي.

وكان المركز الانتخابي في نيوزيلندا أول المراكز الانتخابية التي تنهي عملية التصويت خلال اليوم الثاني والأخير من الانتخابات، فيما سيكون المركز الانتخابي في مدينة لوس أنجلوس الأميركية آخر المراكز الانتخابية التي تغلق أبوابها، وذلك وفقاً لفروق التوقيت العالمي.

واتخذت اللجنة الوطنية للانتخابات جميع الإجراءات التي تضمن تنظيم عملية التصويت في المراكز الانتخابية المنتشرة في معظم دول العالم وفق أعلى معايير الدقة والشفافية والنزاهة للتصويت في السفارات والبعثات الدبلوماسية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً