صعوبات قد تواجه إقامة العلاقة الحميمة!

صعوبات قد تواجه إقامة العلاقة الحميمة!

من أبرز المشاكل التي تؤثر على العلاقة الحميمة بين الزوجين مشكلة العنف الأسري واحدة من أهم أسس ال حياة الزوجية الناجحة والسعيدة التي يعيشها الشريكان هي العلاقة الحميمة السليمة والناجحة، ولكنها قد تواجه في الكثير من الأحيان بعض الصعوبات التي من الواجب أن تعلمي كيفية التعامل معها وتخطيها لكي تكون علاقتك الحميمة مع الشريك ناجحة ومن دون مشاكل.. تابعب معنا: …

من أبرز المشاكل التي تؤثر على العلاقة الحميمة بين الزوجين مشكلة العنف الأسري


واحدة من أهم أسس ال حياة الزوجية الناجحة والسعيدة التي يعيشها الشريكان هي العلاقة الحميمة السليمة والناجحة، ولكنها قد تواجه في الكثير من الأحيان بعض الصعوبات التي من الواجب أن تعلمي كيفية التعامل معها وتخطيها لكي تكون علاقتك الحميمة مع الشريك ناجحة ومن دون مشاكل.. تابعب معنا:

alt
صورة توضيحية

غياب التفاهم
تبنى العلاقة الحميمة على التفاهم بين الشريكين، ومن المهم أن يكون الطرفين موافقين على طريقة إقامة العلاقة، فبحال كان طرف منهما غير راض على أداء الطرف الآخر في العلاقة معه، وإن كان لا يعلم كيفية التصرف ليرضيه، سيشكل هذا الأمر بروداً عاطفياً لدى الشريكين وتصبح العلاقة الحميمة كواجب فقط يقومان به، ولذلك نعود الى فكرة التحدث بصراحة وإخبار الآخر عما نفكر به لتكون العلاقة الحميمة نتاج توافق ثنائي وبالتالي تكون ناجحة.

العنف الأسري
من أبرز المشاكل التي تؤثر على العلاقة الحميمة بين الزوجين، مشكلة العنف الأسري، فعندما تتعرض المرأة للعنف تصبح باردة المشاعر ولا تحب ممارسة العلاقة الحميمة مع زوجها وتصبح متهربة من واجباتها تجاهه مما يخلق مشاكل زوجية أكبر.

المشاكل المادية
إن كان الزوجان يمران بمشاكل مادية سيرزحان تحت ضغوطات كبيرة، ولذلك من الضروري أن يعلما كيفية تخطي الأمر عندما يكون الوقت مخصصاً لهما. يمكنك مثلاً أن تستعيني بكوبين من الشاي المرخي للأعصاب وتتناولينهما أنت والشريك قبل الخلود الى الفراش من أجل منح نفيسكما الوقت للتخلص من الضغوطات الحياتية والاستمتاع بهذا الوقت الجميل لكما معاً.

المشاكل العائلية
تؤثر المشاكل المحيطة بكما أنت وشريكك على سيرالعلاقة الحميمة بينكما، فالأمور النفسية والتوتر قد يسيطروا على ردات الفعل الأولية للشريكين، ومن المهم أن تعلمي إذاً كيفية تهدئة شريكك، وتلجأي الى الحوار اللازم معه لتكون العلاقة الحميمة بينكما ناجحة من دون أن تتأثر بالأمور المحيطة بها. فبغيابها قد تتأثر أيضاً الحياة الزوجية بشكل سلبي ومن هنا تبدأ المشاكل بالتضخم.

إقرا ايضا في هذا السياق:

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً