غارات جوية تستهدف تعزيزات الحوثيين في صعدة

غارات جوية تستهدف تعزيزات الحوثيين في صعدة

شنت مقاتلات تحالف دعم الشرعية، أمس، غارات جوية على ميليشيا الحوثي المتمردة المدعومة من إيران، شرقي محافظة صعدة شمالي البلاد. واستهدفت الغارات تحركات لميليشيا الحوثي، كانت في طريقها لتعزيز عناصرها في جبهة كتاف. وأسفرت الغارات عن تدمير عدد من العربات التابعة للميليشيا، ومصرع وجرح كل من كان على متنها.

شنت مقاتلات تحالف دعم الشرعية، أمس، غارات جوية على ميليشيا الحوثي المتمردة المدعومة من إيران، شرقي محافظة صعدة شمالي البلاد. واستهدفت الغارات تحركات لميليشيا الحوثي، كانت في طريقها لتعزيز عناصرها في جبهة كتاف. وأسفرت الغارات عن تدمير عدد من العربات التابعة للميليشيا، ومصرع وجرح كل من كان على متنها.

وفي الحديدة قتل طفل بانفجار لغم من مخلفات الميليشيا شرق مديرية الخوخة جنوبي الحديدة، وقال الأهالي إن الطفل عبده يوسف حسن، يبلغ من العمر 10 سنوات، خرج ليرعى الأغنام في منطقة قريبة من منزله في قرية اليابلي، وعند مروره بإحدى المزارع انفجر به لغم من مخلفات ما زرعته الميليشيا وأودى بحياته على الفور. وحاول عدد من الأهالي نقل الطفل إلى المستشفى الميداني في مدينة الخوخة، إلا أنه كان قد فارق الحياة على الفور.

تصعيد

وتواصل ميليشيا الحوثي تصعيدها العسكري في مختلف مناطق ومديريات محافظة الحديدة الساحلية، غربي اليمن، وذلك في إطار سلسلة خروقاتها وانتهاكاتها اليومية السافرة للهدنة الأممية.

وقالت مصادر عسكرية ميدانية إن «الميليشيا استحدثت مواقع ومتارس جديدة لها شرق مديرية حيس، في الوقت الذي رصدت تحركات لمجاميع مسلحة تابعة للمليشيا في تلك المواقع». وأضافت: «هذا التصعيد الذي تقوم به الميليشيا الحوثية تزامن مع قيام عناصرها باستهداف مواقع القوات المشتركة بالأسلحة الرشاشة المتوسطة من عيار 14.5 وبسلاح معدل البيكا وبالأسلحة القناصة».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً