5 إجراءات جديدة لمقر «المعاشات» في الشارقة

5 إجراءات جديدة لمقر «المعاشات» في الشارقة

الخدمات تحسنت في مقر المعاشات بالشارقة من حيث الاستقبال وسرعة إنجاز المعاملات. من المصدر كشف مدير إدارة سعادة المتعاملين في الهيئة العامة للمعاشات والتأمينات الاجتماعية، محمد صقر الحمادي لـ«الإمارات اليوم»، أنهم باشروا بإجراء التغييرات والتحسينات على مقر الهيئة بإمارة الشارقة، منذ تغريدة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس…

استبدال الموظفين وزيادة عددهم وإجراء استبيان لتغيير المكان



الخدمات تحسنت في مقر المعاشات بالشارقة من حيث الاستقبال وسرعة إنجاز المعاملات. من المصدر

كشف مدير إدارة سعادة المتعاملين في الهيئة العامة للمعاشات والتأمينات الاجتماعية، محمد صقر الحمادي لـ«الإمارات اليوم»، أنهم باشروا بإجراء التغييرات والتحسينات على مقر الهيئة بإمارة الشارقة، منذ تغريدة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بخصوص أسوأ وأفضل خمسة مراكز في الدولة، إذ إنه تم إجراء خمسة تغييرات وتحسينات رئيسة على الخدمات، منها تصميم استبيان لقياس رضا المتعاملين عن مكان الهيئة الحالي، مؤكداً أنه في حال وجود عدم رضا عن موقعه الحالي سيتم الانتقال لمقر جديد ذي مواصفات ومعايير عالية المستوى.

وأكد الحمادي لـ«الإمارات اليوم» خلال زيارته فرع الهيئة بالشارقة لرصد التغييرات التي طرأت عليه، بعد أسبوع من تغريدة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، أن الهيئة قامت بخمسة تحسينات على الفرع استجابة للتقرير الذي كشف عن خدماته السيئة وعدم دراية الموظفين بالإجراءات المتبعة في الهيئة، إذ تم تغيير جميع الموظفين وزيادة الكادر الوظيفي من موظفين إلى ثلاثة موظفين، وتغيير المدير العام، وإعادة تشكيل المكاتب الداخلية، وإعادة تأهيل المكان من حيث الخدمات والضيافة والاستقبال.

وتابع أنه من ضمن خطط التحسين التي قامت بها الهيئة في فرع الشارقة لمتابعة الإجراءات وتعديلها، عمل استبيان لقياس رضا المتعاملين عن موقعه الحالي إن كان مناسباً أم لا للمتقاعدين، إذ يشتمل الاستبيان على معايير عدة، مشيراً إلى أنه في حال كانت نتائج الاستبيان غير مُرضية لهم سيتم نقل الفرع إلى مقر ومبنى جديد بمعايير ومواصفات عالمية، وضمن المواصفات الموضوعة للارتقاء بالخدمات المقدمة.

وبيّن أن الموقع الحالي قريب من جميع مساكن المواطنين في الشارقة، مثل السيوح والقراين والرحمانية وشارع المطار والمنطقة الوسطى، ولكنه بعيد عن قلبها، وقد يكون أحد الأسباب غير المُرضية عن خدمات الفرع لبعض المواطنين القاطنين في مدينة الشارقة.

وأوضح أن الفرع يقوم بخدمة المتقاعدين، إذ يتم إنجاز ما يقارب 50 معاملة يومياً من إصدار شهادة راتب وتحويل الراتب من بنك لآخر وتغيير حالة المعاش، ويوفر خدمة لكبار المواطنين من المتقاعدين عن طريق زيارتهم في منازلهم لإنهاء معاملاتهم، في حال عدم قدرتهم على زيارة الهيئة.

وبين أن زمن إنجاز المعاملة لا يتعدى الدقيقتين في بعضها، ويصل إلى أربع دقائق في حالات نادرة، مثل معاملة إقرار الورثة أو تغيير حالة المعاش، لافتاً إلى أن الموظف يحتاج بعض الأحيان إلى التحدث مع المتعامل للرد على استفسار معين بعد إنجاز معاملته، ما يجعله يأخذ وقتاً أكثر معه.

وأكد متعاملون من المتقاعدين لـ«الإمارات اليوم» في فرع هيئة المعاشات والتأمينات الاجتماعية في الشارقة، أن الخدمات تحسنت كثيراً عن السابق من حيث الاستقبال وسرعة إنجاز المعاملات.

ورأى أحد المراجعين المتقاعدين أن بُعد المكان هو الشيء الوحيد الذي قد يكون سلبياً في فرع الهيئة بالشارقة، لكن خدماته جيدة وسريعة، مبيناً أنه كان في السابق ينقصه الموظفون، خصوصاً في حال كان هناك عدد كبير من المراجعين صباحاً، مشيراً إلى أن عدد الموظفين الآن أفضل بعد زيادة عددهم.

ولفت المتقاعد محمد عبدالله، الذي جاء برفقة ابنه، إلى أن المكان قريب من منزله، ولا تأخذ معاملته وقتاً كبيراً لإنجازها، مشيراً إلى أن الموقع الحالي قد يكون بعيداً على المتقاعدين الذين يسكنون في مدينة الشارقة مثل منطقة الخان أو غيرها، مضيفاً أن خدمة الاستقبال اختلفت عما كانت عليه في السابق، وأصبحت أفضل بعد التطويرات التي حصلت عليه.

فيما قال جلال رحيم، إن المكان مناسب وجميع خدماته تحسنت وتطوّرت وأصبحت أفضل عما كانت في السابق، ولكن قد تكون اللافتة الموجودة على مدخله غير واضحة للبعض، مشيراً إلى أن الاهتمام كان جيداً، لكنه حالياً أصبح مميّزاً.


محمد الحمادي:

«تم تغيير المدير وإعادة تشكيل المكاتب الداخلية وتأهيل الخدمات والاستقبال».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً