أم تستعين بابنيها و3 من أقربائها لخطف رجل وتصويره عارياً

أم تستعين بابنيها و3 من أقربائها لخطف رجل وتصويره عارياً

قضت محكمة الجنايات في دبي بحبس امرأة وابنيها وثلاثة من أبناء عمومتهما، عامين، بعد إدانتهم بخطف رجل (خليجي) وتعذيبه بقسوة، وحقنه بمادة غير معروفة، ومحاولة قتله طعناً، بسبب تعاطفه مع ابنة المتهمة، بعدما شكت له تعرضها للاعتداء المستمر من والدتها وأشقائها.

بسبب مساعدته لابنتها على تقديم شكوى ضدها لدى الشرطة

url


قضت محكمة الجنايات في دبي بحبس امرأة وابنيها وثلاثة من أبناء عمومتهما، عامين، بعد إدانتهم بخطف رجل (خليجي) وتعذيبه بقسوة، وحقنه بمادة غير معروفة، ومحاولة قتله طعناً، بسبب تعاطفه مع ابنة المتهمة، بعدما شكت له تعرضها للاعتداء المستمر من والدتها وأشقائها.

وكشفت التحقيقات أن المجني عليه تعرض للطعن، وجرد من ملابسه، وحقن بمادة مجهولة أفقدته وعيه، إضافة إلى تصويره، كما تبين أن الأسرة، التي ثبت تورطها بتعاطي المواد المخدرة، هددته بقطع حلقه قبل أن تلقي به في عيادة طبية.

وأفاد المجني عليه بأنه تعرف إلى الفتاة، البالغة 18 عاماً، عبر تطبيق «إنستغرام» في سبتمبر من العام الماضي، ثم التقاها بناء على طلبها بالقرب من منزل صديقتها. وكشفت له عن تعرضها للاعتداء والتعذيب على يد أسرتها، فاقترح عليها الاتصال بالشرطة، لافتاً إلى أنه أوصلها إلى مركز شرطة بر دبي، ثم غادر لشعوره بالخوف.

وبعد مرور بضعة أيام، بدأ يتلقى مكالمات تهديد من أحد أشقاء الفتاة، ثم أخبره أحدهم بأنها اختفت، طالباً منه مساعدتهم في البحث عنها، فوافق على الاجتماع بهم.

وقال إنهم اختطفوه فور وصوله، واقتادوه إلى منزلهم، حيث ركلوه وضربوه بعصا، وجردوه من ملابسه وصوروه، وطعنه أحدهم، ثم هددوه بنشر صوره على الإنترنت إذا أبلغ الشرطة. وقالت والدة الفتاة إنها ستأمر أبناءها بقتله.

وبعد تعذيبه ساعات عدة، نقلوه إلى عيادة طبية، وتركوه فيها، فأبلغ الموظفون الشرطة، بعد اكتشافهم تعرضه لاعتداء.

وقبض على الأم (54 عاماً)، وابنيها (19 و27 عاماً)، وأبناء عمومتهم الثلاثة، ووجهت إليهم تهمة الشروع في القتل، والخطف، والاعتداء الجنسي. وأدانت المحكمة المتهمين، وقضت بحبسهم عامين.

المجني عليه تعرف إلى ابنة المتهمة عبر تطبيق إنستغرام والتقاها بناء على طلبها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً