«صحة دبي» تطلق خدمة التعلم والرعاية عبر الإنترنت في مكان العمل

«صحة دبي» تطلق خدمة التعلم والرعاية عبر الإنترنت في مكان العمل

الدكتورة وديعة شريف: «الخدمة تهدف إلى مكافأة الأطباء والكادر التمريضي بساعات تعليم طبي مستمر عن استخدامهم مصادر مبنية على أدلة وبراهين».

18 مليون مقال طبي توفرها مكتبة راشد الطبية



الدكتورة وديعة شريف: «الخدمة تهدف إلى مكافأة الأطباء والكادر التمريضي بساعات تعليم طبي مستمر عن استخدامهم مصادر مبنية على أدلة وبراهين».

أطلقت هيئة الصحة في دبي، ممثلة بمكتبة راشد الطبية الإلكترونية، خدمة تعد الأولى من نوعها عربياً وأوسطياً، هي خدمة «التعلم والرعاية عبر الإنترنت في مكان العمل».

وأكدت مدير إدارة التعليم الطبي والأبحاث في الهيئة، الدكتورة وديعة شريف، أهمية الخدمة، التي تعتمد الممارسة بالأدلة والبراهين، وتمكن مستخدمي المكتبة من السؤال والبحث والتوثيق، ثم التطبيق والتقييم واستكمال دورة التعلم.

وقالت إن الخدمة مجانية، وهي متاحة حالياً للكوادر الطبية والتمريضية والطبية المساندة في الهيئة، وستعمم قريباً على العاملين في القطاع من داخل الدولة وخارجها.

وأوضحت أن الخدمة تهدف إلى مكافأة الأطباء بساعات تعليم طبي مستمر عن استخدامهم مصادر مبنية على أدلة وبراهين، مما توفره المكتبة الطبية الإلكترونية، في عملية تعلم ذاتية، في أي وقت ومن أي مكان.

وأوضحت شريف أن المكتبة تتيح الفرصة للأطباء والعاملين في مجال الرعاية الصحية بشكل عام، للوصول إلى 18 مليوناً و670 ألفاً و516 مقالاً، و16 ألفاً و277 مجلة طبية، و220 ألفاً و761 كتاباً، وأكثر من ستة ملايين صورة ومقطع فيديو.

من جانبها، ذكرت إداري أول بمكتبة راشد الطبية، ندى حمدان الشامسي، أن عملية الاستفادة والمشاركة في خدمة التعلم والرعاية في مكان العمل تتمثل في طرح سؤال سريري متعلق بالمرضى، أو الممارسة السريرية، ثم البحث عن المصادر المبنية على الأدلة والبراهين المتاحة في موقع المكتبة الطبية للإجابة عن السؤال، وتحفظ النتائج التي تم الحصول عليها أثناء البحث.

وأشارت إلى أهمية تعلم الباحث كيفية تطبيق النتائج على رعاية المرضى أو الممارسة السريرية، وتحديد ما إذا كان البحث قد أدى إلى تغيير في الكفاءة أو الأداء.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً