خبراء : لهذا ترفض مصر تشغيل سد النهضة قبل 7 أعوام

خبراء : لهذا ترفض مصر تشغيل سد النهضة قبل 7 أعوام

قال خبراء مياه إن التخوفات المصرية من ملء وتشغيل سد النهضة الأثيوبي في عامين أو ثلاثة كما تريد أديس أبابا، مردها تضرر مصر والسودان معاً، من هذا الإجراء. وقال مستشار وزير الري السابق والخبير المائي الدكتور ضياء القوصي إن لمصر تخوفات فعلية من ملء وتشغيل سد النهضة في عامين، ما يعني انعدام وصول المياه إلى …




سد النهضة الأثيوبي (أرشيف)


قال خبراء مياه إن التخوفات المصرية من ملء وتشغيل سد النهضة الأثيوبي في عامين أو ثلاثة كما تريد أديس أبابا، مردها تضرر مصر والسودان معاً، من هذا الإجراء.

وقال مستشار وزير الري السابق والخبير المائي الدكتور ضياء القوصي إن لمصر تخوفات فعلية من ملء وتشغيل سد النهضة في عامين، ما يعني انعدام وصول المياه إلى مصر إطلاقاً، أما في 3 أعوام فإن ذلك يعني فقدان مصر والسودان معا 28 مليار متر مكعب سنوياً من مياه النيل، ما سيلحق بمصر ضرراً كبيراً على مستوى نتاج الغذاء.

7 أعوام
وأوضح القوصي أن ملء سد النهضة لا يجب أن يقل عن 7 أعوام، وهي مدة زمنية معقولة رغم إضرارها بمصر نسبياً، شرط تعويضها مالياً أو زيادة حصتها المائية، أوبالحصول على كهرباء بعد تشغيل السد مقابل هذا الضرر.

وتخشى مصر ملء سد النهضة في فترة جفاف مثل تلك التي امتدت من 1980إلى 1987 مع بداية حكم الرئيس محمد حسني مبارك، رغم مساهمة بحيرة ناصر في احتواء تأثيرها.

سنوات عجاف
أما الخبير المائي في جامعة القاهرة الدكتور نادر نور الدين، فقال إن من حق مصر معرفة تفاصيل خطة ملء وتشغيل سد النهضة، وضمان انتفاء أي ضرر محتمل، إذ تنازلت مصر عن 10 مليارات متر مكعب من حصتها سنوياً لملء وتشغيل السد دعماً منها لتنمية الدول الأفريقية الأخرى، وأنه لا يمكن التنازل عن أكثر من ذلك، من مياه النيل الأزرق.

وأشار نور الدين إلى أن مصر طلبت من أثيوبيا ألا يتزامن ملء السد مع سنوات الجفاف ضمن دورة النيل الأزرق، حتى لا ينخفض تدفق النيل إلى النصف أي 25 مليار متر مكعب، ليمتد ملء السد طيلة 7 أعوام.

وكشف الخبير المائي أن مصر طلبت من أثيوبيا ألا تخزن المياه عند الفيضان، خاصةً أن النيل الأزرق يمثل من 59 إلى 64% من تدفقات نهر النيل، وأن مصر طلبت أيضاً بتخزين المياه عند وفرة المياه وليس عندما يتراجع منسوب التدفق.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً