“الصوفية مقابل العصرية”.. موسيقى مصر وزنجبار على مسرح مركز الفنون في أبوظبي

“الصوفية مقابل العصرية”.. موسيقى مصر وزنجبار على مسرح مركز الفنون في أبوظبي

يستعدّ مركز الفنون في جامعة نيويورك أبوظبي بالتعاون مع برنامج جامعة نيويورك أبوظبي الموسيقي لاستضافة أول حفل موسيقي يجمع الإبداعات العربية بالشرق أفريقية في الإمارات بعنوان “الصوفية مقابل العصرية”. ويحيي الحفل كل من فتحي سلامة الحائز على جائزتي “غرامي” و”بي بي سي”، ومنشد الصوفية المصري الشيخ محمود تهامي، إلى جانب فرقة زنجبار طرب، وكيدومباك التابعة لأكاديمية بلدان الداو …




alt


يستعدّ مركز الفنون في جامعة نيويورك أبوظبي بالتعاون مع برنامج جامعة نيويورك أبوظبي الموسيقي لاستضافة أول حفل موسيقي يجمع الإبداعات العربية بالشرق أفريقية في الإمارات بعنوان “الصوفية مقابل العصرية”.

ويحيي الحفل كل من فتحي سلامة الحائز على جائزتي “غرامي” و”بي بي سي”، ومنشد الصوفية المصري الشيخ محمود تهامي، إلى جانب فرقة زنجبار طرب، وكيدومباك التابعة لأكاديمية بلدان الداو للموسيقى، حسب بيان صحافي للمركز.

ومن المقرر إقامة الحفل المزدوج يوم 26 سبتمبر (أيلول) الجاري على خشبة المسرح الأحمر في مركز الفنون الساعة 8 مساءً.

ويشار إلى أن فتحي سلامة معروف عبر فرقته “شرقيات” التي أدّت ما يزيد عن ألفي عمل فني في أكثر مهرجانات الجاز شهرةً في العالم، وساهم في إبداع الموسيقى التصويرية للفيلم المصري “جنة الشياطين” للمخرج الراحل أسامة فوزي، والتي حصدت العديد من الجوائز المرموقة.

وتعاون أيضاً مع المغني السنغالي الشهير يوسو ندور في ألبوم “مصر”، وحصدا به جائزة غرامي في 2004. وكان حفل إعادة افتتاح “قاعة أفريقيا” في الشارقة، آخر تعاون موسيقي بين سلامة وندور في الإمارات.

أما الشيخ محمود تهامي، فهو من أبرز منشدي الصوفيّة المصريين، وابن المُنشد الشهير الشيخ ياسين التهامي.

ومن المنتظر أن تؤدي فرقة زنجبار طرب وكيدومباك بأكاديمية بلدان الداو للموسيقى مزيجاً يجمع ثقافة المحيط الهندي مع توليفات من الحضارة العربية الأفريقية.

وتأسست الأكاديمية في 2002 على يد خبراء وعشاق موسيقى محليين، وتُعدّ مدرسة الموسيقى الوحيدة في زنجبار للحفاظ على التراث الموسيقي لمنطقة دول الداو، وتركز الأكاديمية بشكل خاص على تدريس الأنماط الموسيقية التقليدية، مثل الطرب والكيدومباك والنغوما، كما نجحت في توطيد علاقات متينة مع برنامج جامعة نيويورك أبوظبي الموسيقي، والذي سجل وصور فيلماً خاصاً في الأكاديمية في إطار جهود الجامعة لنشر التعليم العالمي.

4 فعاليات
علاوةً على ذلك، سيتضمن هذا التعاون إطلاق أربع فعاليات خارج المسرح ضمن مركز الفنون، تشمل ورشة عمل فتحي سلامة التي تناقش أصول تأليف الموسيقى العربية وتستكشف مقوّمات الموسيقى الصوفية في العصر الحديث، وذلك يوم 24 سبتمبر (أيلول) وورشة عمل “موسيقى الطرب – الغناء والتأليف” التي تركز على المصطلحات الطربية والتقنيات والتأثيرات التي أدرجها المؤلفون بوحي من الثقافة الفنيّة لدول الداو والغرب ومنطقة البحر الكاريبي، يوم 28 سبتمبر(أيلول) الجاري.

وتضمّ الفعاليات أيضاً عرض فيلم وثائقي بعنوان “أكاديمية بلدان الداو للموسيقى” صوره طلاب جامعة نيويورك أبوظبي، ثم جلسة حوارية مع الهيئة التدريسية لبرنامج الموسيقى والأفلام والإعلام الجديد في 28 سبتمبر (أيلول) الجاري.

وقبل الحفل الموسيقي، سينشط الأستاذان بجامعة نيويورك أبوظبي إرين بيتيغرو وآندرو دجيه آيزينبيرغ جلسةً حواريةً بحضور فتحي سلامة وأعضاء من أكاديمية بلدان الداو للموسيقى.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً