تواصل إقبال المواطنين بالخارج على التصويت في “انتخابات الوطني”

تواصل إقبال المواطنين بالخارج على التصويت في “انتخابات الوطني”

شهدت سفارات دولة الإمارات العربية المتحدة وبعثاتها الدبلوماسية المنتشرة في معظم أنحاء العالم إقبالا ملحوظا في اليوم الأول من عملية التصويت في الخارج، وذلك عبر 118 مركزا انتخابيا، تم تجهيزها بالكامل وتزويدها بجميع الوسائل التي تمكن الناخبين من الإدلاء بأصواتهم في انتخاب ممثليهم من أعضاء المجلس الوطني الاتحادي.



شهدت سفارات دولة الإمارات العربية المتحدة وبعثاتها الدبلوماسية المنتشرة في معظم أنحاء العالم إقبالا ملحوظا في اليوم الأول من عملية التصويت في الخارج، وذلك عبر 118 مركزا انتخابيا، تم تجهيزها بالكامل وتزويدها بجميع الوسائل التي تمكن الناخبين من الإدلاء بأصواتهم في انتخاب ممثليهم من أعضاء المجلس الوطني الاتحادي.

وانطلقت منذ الصباح الباكر عملية التصويت في انتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019، حيث توافد المواطنون المقيمون أو المتواجدون في الخارج سواء للدراسة أو السياحة من أعضاء الهيئات الانتخابية، على المراكز الانتخابية في سفارات الإمارات حول العالم، حيث حرصوا على القدوم للإدلاء بأصواتهم والمشاركة في العرس الانتخابي.

واستقبلت سفارة الإمارات في العاصمة النيوزيلندية، “ولينجتون” أول مواطن إماراتي يصوت في الدورة الرابعة من انتخابات المجلس الوطني الاتحادي، على مستوى البعثات الدبلوماسية الإماراتية في الخارج.

كما كان المركز الانتخابي في نيوزيلندا أول المراكز الانتخابية التي تنهي عملية التصويت خلال اليوم الأول من الانتخابات، فيما سيكون المركز الانتخابي في مدينة لوس أنجلوس الأميركية آخر المراكز الانتخابية التي تغلق أبوابها، وذلك وفقاً لفروق التوقيت العالمي.

وقالت سفارة الإمارات في “ولينجتون”، عبر حسابها الرسمي على “تويتر”: “تشرف أول مركز انتخابي بمقر سفارة الإمارات لدى نيوزيلندا باستقبال أول مواطن يصوت في انتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019 على مستوى بعثات الدولة في الخارج”.

وافتتح سفراء الإمارات، مراكز الانتخابات في الموعد المقرر في الساعة الثامنة صباحا، وأدلى أعضاء البعثات الدبلوماسية، ممن لهم حق التصويت، بأصواتهم، فيما شهدت الساعات الأولى اقبالا من الناخبين للإدلاء بأصواتهم.

وأكدت سفارات الدولة في الخارج عن سير العملية الانتخابية بيسر وتقديم التسهيلات كافة، إذ استعدت المراكز الانتخابية في وقت مبكر لاستقبال المواطنين المقيمين في الخارج، لتمكينهم من التصويت في انتخابات المجلس الوطني الاتحادي.

واتخذت اللجنة الوطنية للانتخابات جميع الإجراءات التي تضمن تنظيم عملية التصويت في المراكز الانتخابية المنتشرة في معظم دول العالم وفق أعلى معايير الدقة والشفافية والنزاهة للتصويت في السفارات والبعثات الدبلوماسية.

وعبر ناخبون في الخارج عن سعادتهم بالمشاركة في هذا العرس الانتخابي مشيدين بسهولة ويسر الإجراءات وفي وقت قياسي للإدلاء بأصواتهم في ظل تقديم السفارات كل سبل النجاح لهذا الحدث.

ووفقاً للجنة الوطنية للانتخابات، تستمر عملية التصويت في الخارج بالتنسيق والتعاون مع وزارة الخارجية والتعاون الدولي،يوم الاثنين، بحسب الجدول الزمني للانتخابات، حيث يمتد اليوم الانتخابي للتصويت خارج الدولة من الساعة العاشرة صباحاً حتى الساعة السادسة مساء بالتوقيت المحلي للدول التي توجد فيها المراكز الانتخابية.

جدير بالذكر أن اللجنة الوطنية للانتخابات أعلنت تراجعها عن شرط إلزامية حيازة المواطنين أعضاء الهيئات الانتخابية، الموجودين خارج الدولة، بطاقة الهوية الرسمية «الصادرة عن الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية»، للإدلاء بأصواتهم في انتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019، مستعيضة عنها بصورة من الهوية وأصل جواز السفر، لتسهيل عملية التصويت على الطلبة والمرضى والمسافرين في الخارج، الذين قد لا يحملون بطاقات الهوية معهم

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً